المطالبة بالتحقيق مع حاخام اعتبر "قانون الملاحقة" يسري على شارون

المطالبة بالتحقيق مع حاخام اعتبر "قانون الملاحقة" يسري على شارون

طلبت النائبة زهافا غلؤون (ياحد)، صباح اليوم، من المستشار القضائي للحكومة، الايعاز بالتحقيق مع الحاخام ابيغدور نبينتسيئيل، "حاخام البلدة القديمة في القدس"، اثر تصريحه بأن "قانون الملاحقة يسري على كل من يسلم مساحات من "ارض اسرائيل" الى الاغيار"، وهو تصريح مطابق للتصريحات التي اطلقتها جماعة من الحاخامات ضد رئيس وزراء اسرائيل الاسبق يتسحاق رابين، اثر توقيع اتفاقيات اوسلو، ما قاد بالتالي الى اغتياله على ايدي احد المتطرفين اليهود.

وكانت صحيفة "هآرتس" قد نشرت على صدر صفحتها الاولى، اليوم، تصريحات هذا الحاخام. وقالت غلؤون ان "الجهاز القضائي الاسرائيلي فشل في معالجة الحاخامات الذين حرضوا ضد المرحوم رابين". وأضافت: "كلمات كهذه تحرر الزناد وهؤلاء الحاخامات هو بمثابة قنبلة موقوتة يتواصل خطرها طالما لم يعالجها الجهاز القانوني".

كما رفض وزير المالية، بنيامين نتنياهو، والنائب متان فلنائي، في تصريحات اذاعية، تصريحات نبينتسيئيل.

يشار الى ان تصريحات نبينتسيئيل، جاءت خلال اجتماع احتجاجي عقده المستوطنون في الضفة الغربية ضد نية السلطات اخلاء البؤرة الاستيطانية جبعات هروئيه المأهولة بـ18 عائلة.