الموسيقار دانيال بارنبويم يهاجم سياسة الاحتلال

الموسيقار دانيال بارنبويم يهاجم سياسة الاحتلال

وجه المايسترو المعروف، دانيال بارنبويم، مساء اليوم (الأحد) انتقادات شديدة لسياسة الحكومات الإسرائيلية وللاحتلال الإسرائيلي ومواصلة انتهاك الحريات الأساسية للشعب الفلسطيني.


 


وجاءت اقوال الموسيقار بارنبويم هذه خلال حفل تسلم جائزة "وولف" في مبنى الكنيست الإسرائيلي. وقد قوبلت أقوال بارنبويم بالتصفيق الحار والترحيب من قبل الجمهور.


 


وقال بارنبويم خلال كملته: "هل وضع احتلال شعب آخر والسيطرة عليه يتلاءم مع وثيقة الاستقلال؟ وهل ثمة منطق لاستقلال شعب على حساب انتهاك الحريات الأساسية لشعب آخر؟ وهل الشعب اليهودي الذي يمتلئ تاريخه بالمعاناة والمتواصلة، يستطيع ان يسمح لنفسه عدم الاكتراث لحقوق ومعاناة شعب مجاور؟".


 


وقد اثارت اقوال بارنبويم هذه غضب وزيرة التعليم الإسرائيلي، ليمور ليفنات، التي كانت قد عارضت منح جائزة وولف للمايسترو بارنبويم، لكنها اضطرت الى  لحس رفضها هذا  بعد ان تبين لها ان لا صلاحية لها في منح الجائزة.  وقد هاجمت الوزيرة ليفنات الموسيقار بارنبويم على مواقفه المعادية للاحتلال الإسرائيلي.


 


هذا استغل رئيس دولة إسرائيل، موشيه كتساف، هذه المناسبة للهجوم والتحريض على بارنبويم.


 


ويذكر ان الموسيقار بارنبويم كان قد قرر التبرع بمبلغ الجائزة (50 الف دولار) للشعب الفلسطيني لتشجيع الموسيقى الفلسطينية والبرامج الموسيقية المشتركة بين الشباب الفلسطينيين في رام الله والشباب اليهود في إسرائيل.