الهوس الامني في اسرائيل جعل الحارس يفتح النار على سيارة لمجرد سماعه صوتاً غريباً ينبعث من محركها

الهوس الامني في اسرائيل جعل الحارس يفتح النار على سيارة لمجرد سماعه صوتاً غريباً ينبعث من محركها

مع تواصل حملات التخويف والترهيب التي تبثها الجهات السياسية والعسكرية الاسرائيلية، بلغت حالة الهوس الامني بين المواطنين، حدا جعل حارس احدى المدارس يفتح نيران سلاحه، اليوم، على سائق سيارة اسرائيلية، لمجرد سماعه صوتا غريبا انبعث من محرك السيارة.

وقالت مصادر في الشرطة الاسرائيلية ان الحارس الذي يعمل في مدرسة ثانوية على اسم بن غوريون، في الشارون، فتح نيرانه على سائق سيارة خصوصية سافر بالقرب من المدرسة، لمجرد سماعه صوت ضجيج انبعث من انبوبة تحرير دخان المحرك.

وقد اصيب سائق السيارة (45 عاما) بجراح متوسطة وتم نقله الى مستشفى هليل يافيه في الخضيرة، فيما باشرت الشرطة التحقيق في الحادث.

وادعى الحارس انه اعتقد بأن السائق هو فدائي فلسطيني وان الضجيج الذي سمعه نجم عن انفجار "عبوة ناسفة"!!