انتحار الإرهابي قاتل العمال الفلسطينيين الأربعة في سجنه..

 انتحار الإرهابي قاتل العمال الفلسطينيين الأربعة في سجنه..

أقدم الإرهابي آشر فايزغن من سكان مستوطنة شيلو على الانتحار اليوم في سجن "أيالون". وكان فايزغن قد حكم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات و12 سنة أخرى بعد أن أدين بقتل 4 عمال فلسطينيين وإصابة عامل آخر بجراح خطيرة في السابع عشر من أغسطس/ آب 2005، بإطلاق النار عليهم بجوار مصنع ألومنيوم في مستوطنة شيلو.

وقد طلب فايزغن صباح اليوم من ضابط السجن مغادرة قسم المتدينين، فنقل بشكل مؤقت إلى غرفة أخرى ريثما يتم نقله إلى قسم آخر. وخلال فحص عادي للغرف والأقسام وجد السجانون فيزغين وقد شنق نفسه بالملابس الخاصة بالمتدينين اليهود.

وكان المستوطن الإرهابي فايزغن ينقل إثنين من العمال فلسطينيين في 17-08-2005 فترجل من السيارة وتوجه الى حارس المنطقة الصناعية "شيلو" وشرب ماء وخطف سلاح الحارس وعاد الى سيارته وأطلق النار على الفلسطينيين وقتلهما.

ثم توجه جريا إلى داخل المنطقة الصناعية وأطلق النار باتجاه مجموعة عمال فلسطينيين ليقتل احدهم ويصيب اثنين اخرين بجروح. استشهد أحدهما بالمستشفى في وقت لاحق متأثراً بجراحه.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019