انتهاء اجتماع المالية والهتسدروت دون التوصل الى نتائج

انتهاء اجتماع المالية والهتسدروت دون التوصل الى نتائج

انتهى أمس اللقاء بين المالية والهستدروت دون نتائج. وكان اجتمعا قد عقد بين الطرفين بهدف الغاء الاجراءات التباطؤية والتوصل الى حل بشأن العودة الى العمل الاعتيادي. وفي نهاية الاجتماع اتفق الطرفان على استئناف المفاوضات خلال الاسبوع الحالي.

وكان لمسؤول عن الاجور واتفاقيات العمل، في وزارة المالية الاسرائيلية، يوفال رخيليبسكي، قد اقترح مساء أمس، تجميد الاجراءات التباطؤية التي اعلنها مستخدمو المكاتب الحكومية، لمدة ستة أسابيع، على ان تتواصل المفاوضات بين ممثلي وزارة المالية ونقابة مستخدمي الدولة، حول التغييرات البنيوية التي تقترحها المالية.

جاء اقتراح رخيليبسكي هذا في بداية الاجتماع الذي عقد بين ممثلي المالية ونقابة مستخدمي الدولة وممثلي العديد من المكاتب الحكومية، مساء اليوم، في محاولة للاتفاق على وقف الاجراءات التباطؤية في مكاتب الحكومة، فور انتهاء عيد "المظلة"، في نهاية الاسبوع.

وتعارض نقابة مستخدمي الدولة سلسلة من التغييرات البنيوية التي اقرتها الحكومة، في اطار مشروع ميزانية العام 2004، والتي تقضي بفصل مئات المستخدمين. وتشمل التغييرات التي اقترحها نتانياهو، توحيد اقسام الضرائب، فصل شركة "ماعتس" عن وزارة المواصلات وتحويلها الى شركة حكومية، ضم مفوضية خدمات الدولة الى وحدة المسؤول عن الاجور في وزارة المالية، وتقليص عدد المكاتب الحكومية اللوائية.


الى ذلك ابلغ رئيس نقابة العمال العامة، عمير بيرتس، وزير المواصلات، افيغدور ليبرمان، قرار تعيين شلوم شيني مسؤولا عن الطاقم الذي سيفاوض الحكومة حول المبنى المستقبلي للموانئ البحرية، التي قررت الحكومة خصخصتها.