بعد أسابيع اجتماع يشارك فيه أبو مازن ورايس وأولمرت قد ينتهي بقمة في البيت الابيض..

بعد أسابيع اجتماع يشارك فيه أبو مازن ورايس وأولمرت قد ينتهي بقمة في البيت الابيض..

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" نقلاً عن مصادر في واشنطن، يوم أمس الإثنين، أن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، سوف يدعو إلى واشنطن عما قريب، رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وذلك في حال أدى اجتماعهما مع وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، إلى اتفاق مشترك بالنسبة للمسار الذي تستمر فيه المفاوضات.

وتوقعت الصحيفة أن يعقد الإجتماع بين أولمرت ورايس وأبو مازن خلال أسابيع معدودة، ومن المرجح أن يعقد الإجتماع في إسرائيل.

وبحسب رايس، فإن كل من أولمرت وأبو مازن، قد عرضا بشكل منفرد إجراء مثل هذا الإجتماع. وقال رايس:" من المهم البدء بما أسماه أبو مازن "محادثات لتبادل المعلومات".

وكان أولمرت قد اجتمع مع رايس مدة تزيد عن 3 ساعات، من بينها ساعتان بشكل منفرد.

وقالت رايس إنها ستواظب على زيارة الشرق الأوسط شهرياً، ليس فقط من أجل التقريب بين إسرائيل والفلسطينيين، وإنما من أجل تعزيز قوة "الدول العربية المعتدلة".

وكانت رايس قد تعهدت بعدم التنازل عن مطلب اعتراف الحكومة الفلسطينية بإسرائيل وبالإتفاقيات السابقة، وتتنصل من العنف.

وتابعت الصحيفة أن إسرائيل والولايات المتحدة قد اتفقتا على مواصلة تعزيز قوة أبو مازن في السلطة الفلسطينية، حيث تقوم الولايات المتحدة بتحويل مبلغ يصل إلى 86 مليون دولار، في حين تقوم دول الخليج والسعودية بتحويل مبلغ يصل إلى 100 مليون دولار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018