بعد اطلاق سراح 8 من أفراد العصابة الارهابية اليهودية "الشاباك" الإسرائيلي يلتقي مع رؤساء المستوطنين

بعد اطلاق سراح 8 من أفراد العصابة الارهابية اليهودية "الشاباك" الإسرائيلي يلتقي مع رؤساء المستوطنين

قام رئيس المخابرات الإسرائيلية العامة (الشاباك)، أفي ديختر، ورئيس الشعبة اليهودية في "الشاباك" بلقاء رؤساء مجلس المستوطنات بشكل سري عصر اليوم.

وذكرت الأنباء ان اللقاء جاء بهدف توثيق العلاقة بين الطرفين وبحث تفاصيل الكشف عن العصابة اليهودية الارهابية التي سارع الشاباك باطلاق سراح معظم أفرادها دون تقديم لوائح اتهام ضدهم.

وقد ادعى رئيس المخابرات الإسرائيلية العامة انه ورغم اطلاق سراح أفراد العصابة اليهودية الارهابية الا انه لم التحقيق لم ينتهي بعد.

وكانت الشرطة قد القت القبض على كميات كبيرة من السلاح خلال التحقيق مع شاحر زلينغر رفيد من أفراد العصابة الارهابية. وتم الكشف على ان مخزون الأسلحة هذه يضم صورايخ لاو ضد الدبابات وكميات كبيرة من المتفجرات وغيرها.

وقد طالب المستوطنون الشاباك بالتعامل الحذر مع المعتقلين اليهود المتهمين بممارسة أعمال ارهابية ضد الفلسطينيين..

وكان المستوطنون قد شنو حملة كبيرة ضد المخابرات الإسرائيلية على اعتقال أفراد العصابة. ويأتي هذا اللقاء لتحسين العلاقات بين الطرفين تحت غطاء التعاون بين مجلس المستوطنات والشاباك والعمل على نقل المعلومات للشاباك حول نشاطات غير قانونية في المستوطنات.