بعد ان سبق لها اتهامهما بالتسلل لتنفيذ عملية مسلحة، اسرائيل تعترف بقتل صيادين لبنانيين قرب الغجر

بعد ان سبق لها اتهامهما بالتسلل لتنفيذ عملية مسلحة، اسرائيل تعترف بقتل صيادين لبنانيين قرب الغجر

قال مصدر عسكري اسرائيلي، مساء اليوم، ان الجيش الاسرائيلي يقدر بأن اللبنانيين اللذين قتلا بنيران الجيش، مساء اليوم، قرب قرية الغجر، وصلا الى المنطقة للصيد، ولذلك كانا مسلحين. وتراجع الجيش الاسرائيلي بذلك عن ادعائه، في وقت سابق بأنه يعتقد ان المسلحين "حاولا التسلل الى القرية ومنها الى اسرائيل لتنفيذ عملية"!.

وحسب المصدر العسكري فقد شخصت قوة عسكرية اسرائيلية قرابة الساعة الرابعة والنصف، من مساء اليوم، "مسلحين اثناء قيامهما باجتياز الشريط الحديدوي" الذي يشطر قرية الغجر، على الحدود اللبنانية - السورية في هضبة الجولان السورية المحتلة. ويزعم الجيش الاسرائيلي انه كان عثر في تلك المنطقة، قبل شهر، على عبوات ناسفة زرعتها قوات حزب الله وكانت تستهدف نصب كمين للقوات الاسرائيلية.

وفور مقتل الشخصين اوفد الجيش الاسرائيلي قوات كبيرة الى المنطقة قامت بتمشيط منطقة الشريط الحدودي.