بيرتس ونتنياهو يواصلان المفاوضات، اليوم، وسط تهديد باستئناف الاضراب، الاسبوع القادم

بيرتس ونتنياهو يواصلان المفاوضات، اليوم، وسط تهديد باستئناف الاضراب، الاسبوع القادم

اعلن رئيس نقابة العمال العامة، عمير بيرتس، ان تقليص المرافق التي يشملها الاضراب العام، جاء تجاوبا مع طلب رئيس الدولة، موشيه كتساب، لكنه اذا واصلت وزارة المالية سياسة المراوغة والخداع فستعود النقابة الى تجديد الاضراب بعد يوم استقلال اسرائيل، الاربعاء المقبل. ومن المفترض اجتماع بيرتس وبنيامين نتنياهو، مرة اخرى، ظهر اليوم الجمعة، لمواصلة التفاوض في وقت اعتبر فيه الوزير الثاني في وزارة المالية، مئير شطريت، تصريحات بيرتس بمثابة اعلان حرب، قائلا للاذاعة الاسرائيلية، صباح اليوم، انه لا يتوقع حدوث تقدم في المفاوضات، زاعما ان الحكومة اضطرت الى تقدين اقتراحات لسن قوانين تخرق فيها اتفاقيات الاجور، "بسبب عدم جدية نقابة العمال في المفاوضات". وكان الكنيست الاسرائيلي قد صادق في القراءة الاولى، الاربعاء الماضي، على الخطة الاقتصادية الطارئة. وتم تحويلها الى لجنة المالية البرلمانية لاعدادها للقراءتين الثانية والثالثة. وكان بيرتس ونتنياهو قد عقدا، امس الخميس، اجتماعا طارئا، بدعوة من رئيس الدولة موشيه كتساف، الذي سعى فور عودته الى البلاد من بولونيا، الى الاتصال بالمسؤولين ومحاولة الجمع بينهما و التوصل الى حل يدفع باتجاه ايقاف الاضراب العام الشامل الذي شل المرافق الحيوية في اسرائيل منذ امس الاول الاربعاء، احتجاجا على عرض الخطة الاقتصادية الجديدة على الكنيست والمصادقة عليها بما فيها البنود التي تلقى معارضة نقابة العمال " الهستدروت ". وفي نهاية الاجتماع اتفق الطرفان على استئناف المفاوضات بينهما وتكثيفها بهدف التوصل الى حل للقضايا الاقتصادية العالقة. كما تقرر ان تعمل الهستدروت على وقف الاضراب العام والانتقال الى اجراءات تباطوئية محدودة. ومن المتوقع ان يستأنف مطار بن غوريون عمله هذا المساء وان تعود البنوك الى العمل صباح غد. وبعد اللقاء اجتمع عمير بيرتس مع رؤساء لجان العمل لاقناعهم بوقف الاضراب واتخاذ القرار النهائي حول الموضوع. وتقرر حل الاضراب في المرافق الحيوية الاساسية ومواصلة انتهاج اجراءات تباطؤية في بعض المرافق على ان تتواصل المفاوضات مع المالية. وكان بيرتس قد واجه معارضة من قبل لجان العمال التي ترفض وقف الاضراب دون التوصل الى اتفاق عيني مع وزارة المالية. وبموجب القرار استؤنف مطار بن غوريون عمله منتصف الليلة الماضية، بينما عادت البنوك والقطارات والمؤسسات التعليمية الى العمل الاعتيادي صباح اليوم الجمعة. وفي غضون ذلك توصلت نقابة المعلمين وممثلي المالية الى اتفاق بينهما ينهي اضراب المداس والمؤسسات التعلمية حيث تم الاتفاق على تجميد اجراءات فصل المعلمين حتى استكمال المفاوضات.

واشارت المصادر الاسرائيلية الى ان دعوة موشيه كتساف لعقد اجتماع ثلاثي في مكتبة جاءت بهدف اعادة وزارة المالية ونقابة العمال " الهستدروت " الى طاولة المفاوضات بعد ان كانت الاتصالات بين الطرفين قد توقفت نهائيا خلال يومين. يشار هنا الى خسائر الاقتصاد الاسرائيلي من الاضراب الشامل وصلت الى مليار و 200 مليون شاقل . . وكان ميناء مدينة حيفا قد شهد امس مظاهرة كبيرة قام بها سائقو الشاحنات ورجال اعمال ومصدرون ومصنعون محاليون بمشاركة رئيس اتحاد ارباب الصناعة في اسرائيل، احتجاجا على تواصل الاضراب الذي يكبدهم خسائر فادحة بضمنها فقدان اسواق خارجية ، وهدد رئيس ارباب الصناعة في اسرائيل بان الاضراب سوف يدفع بمدراء القطاع الخاص الى فصل ما يقرب من 1700 مستخدم يوميا .. تجدر الاشارة الى ان الاضراب شمل الوزرات الحكومية والمؤسسات التابعة لها كمؤسسة التأمين الوطني ، والسلطات المحلية ، وسلطة البريد وسلطة الموانىء والقطارات والمطارات و الشركات الحكومية كشركة الكهرباء وشركة المياة وشركة الاتصالات الهاتفية " بيزك " اضافة الى المؤسسات التعلمية والجامعات ورياض الاطفال...