بيرتس يقول إن جولة رايس تأتي من أجل تحريك الحوار مجدداً وتقوية أبو مازن..

بيرتس يقول إن جولة رايس تأتي من أجل تحريك الحوار مجدداً وتقوية أبو مازن..

قال وزير الأمن، عمير بيرتس، في جلسة الحكومة صباح اليوم، الأربعاء، إن زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، تأتي بهدف تحريك الحوار مجدداً مع أبو مازن، وتقويته.

وبحسب بيرتس فإن "رايس تعمل على ربط المعسكر العربي المعتدل بالجهود المبذولة لتشكيل حكومة فلسطينية تستجيب لشروط الرباعية، في إطار إضعاف المحور الراديكالي في المنطقة".

وقال بيرتس إن المنظمات الفلسطينية تواصل التخطيط لعمليات في نطاق واسع، وأن عدد الإنذارات، اليوم، بتنفيذ عمليات قد وصل إلى 18 إنذاراً.

وحول المواجهات بين حركتي فتح وحماس، قال بيرتس إن "إسرائيل ليست طرفاً في المواجهات الفلسطينية الداخلية". وقال:" إن أي تقدم في الإتصالات مع السلطة الفلسطينية يلزم بإطلاق سراح الجندي الأسير، غلعاد شاليط، ووقف العمليات وإطلاق صواريخ القسام، والتزام حكومة السلطة بشروط الرباعية الدولية".

وأكد بيرتس على ضرورة أن تسعى إسرائيل إلى اتخاذ إجراءات من أجل استقرار أجهزة السلطة الفلسطينية وتقوية أبو مازن، عن طريق تجديد الحوار السياسي على أساس خارطة الطريق.

وكان قد هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، في الجلسة المذكورة، الوزير أوفير بينيس بسبب تصريحاته ضد الحرب. ووجه له تحذيرا بقوله:" إما أن تكون داخل الحكومة أو خارجها". وأضاف:" من غير المعقول أن تواصل التجمل، فإما أن تكون شريكاً ومسؤولاً أو لا"..

وكان بينيس قد صرح في مقابلة مع صحيفة "معاريف" أنه لم يكن أي داع للحملة البرية على لبنان التي كان ثمنها مؤلماً. وقال إنه من اللحظة الأولى للحملة تبين أنها عديمة الجدوى، ولا يوجد أي احتمال بتحقيق أي هدف في التوقيت الذي تم تحديده.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018