تعيين النائب اليمين الداد مشرفا على فحوصات طبية لمستخدمي مفاعل ديمونا

تعيين النائب اليمين الداد مشرفا على فحوصات طبية لمستخدمي مفاعل ديمونا

عينت لجنة الصحة في الكنيست، اليوم الاربعاء، عضو الكنيست ارييه الداد، للاشراف على فحص البريليوم لمستخدمي مقر الابحاث الذرية الاسرائيلية في ديمونا.

وافاد موقع يديعوت احرونوت ان رئيس لجنة الصحة البرلمانية، عضو الكنيست شاؤل يهلوم، من حزب المفدال، عين الداد اليميني من حزب الاتحاد القومي.

ويذكر ان الداد اشغل في الماضي ضابط الصحة العام في الجيش الاسرائيلي وكان مدير قسم في احدى المستشفيات الاسرائيلية.

والبريليوم هو عنصر فلزي معدني نادر وخفيف جدا وصلب، يستعمل في الصناعات وخصوصا في الطائرات.

وبحسب يديعوت احرونوت فان مستخدمي مقر الابحاث الذرية الاسرائيلية في ديمونة، والمعروف ايضا باسمه الاشهر "مفاعل ديمونا"، يخضعون في هذه الاوان الى فحوصات طبية اثر انكشافهم لمادة البريليوم الخطيرة اثناء عملهم.

وكان موقع يديعوت احرونوت الالكتروني قد كشف في تحقيق نشره في وقت سابق عن ان عشرات الاف العاملين في اسرائيل ينكشفون لمادة البريليوم المعدنية، التي قد تسبب امراضا خطيرة وحتى انها قد تؤدي الى الموت.

وجدير بالذكر انه في اعقاب كشف خبير الذرة الاسرائيلي مردخاي فعنونو عن اسرار ذرية اسرائيلية، تحدثت عدة تقارير، غالبيتها اجنبية من خارج اسرائيل عن ان مفاعل ديمونا الذري اصبح قديما وان المفاعلات الذرية التي في عمره، 40 عاما فما فوق، تصبح خطيرة للغاية وخصوصا تزايد امكانية تسرب اشعاعات نووية منه.

وتعتمد اسرائيل "سياسة ضبابية" حيال كل ما يتعلق بمفاعل ديمونا، ولم تصرح ابدا بصورة علنية حول انتاجها لاسلحة ذرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018