تقديم لائحة اتهام ضد فلسطيني بزعم تخطيطه لاغتيال عضو الكنيست دافيد ليفي

تقديم لائحة اتهام ضد فلسطيني بزعم تخطيطه لاغتيال عضو الكنيست دافيد ليفي

بعد شهر من قرار جهاز الشاباك تعزيز الحراسة حول عضو الكنيست دافيد ليفي (ليكود)، يزعم الشاباك والنيابة العسكرية، في لائحة اتهام تم تقديمها ضد مواطن فلسطيني من بلدة فقوعة، قضاء جنين، ان تعزيز الحراسة حول ليفي تم اثر التخطيط لاغتياله في بلدته بيسان.

وتزعم لائحة الاتهام ان الفلسطيني مجدي ابو خميس (24 عاما) والذي كان يعمل بائعا للاسماك في بلدة بيسان، خطط لاغتيال دافيد ليفي اثناء حضوره الى المركز التجاري في البلدة .

وتزعم اللائحة، ايضا، ان ابو خميس ناشط في حركة حماس، وانه ابلغ المسؤولين عنه بأن شخصية سياسية اسرائيلية رفيعة تمر بالقرب من الحانوت الذي يعمل فيه، وانه يستطيع استغلال الفرصة لاغتياله، فتلقى مباركة من الحركة وبدأ التخطيط للتنفيذ، لكنه اعتقل قبل ان يقدم على ذلك!

اضافة الى ذلك تتضمن اللائحة اتهامات جمة الى ابو خميس، في مركزها الادعاء بأنه وقف وراء تخطيط وتنفيذ عمليات ضد مدنيين وجنود اسرائيليين، وقام باطلاق النار على سيارات اسرائيلية كانت تسافر على طريق الجلمة. كما يتهم بتجنيد شبان لتنفيذ عمليات انتحارية!