تهديد رئيس نقابة العمال العامة الاسرائيلية، عمير بيرتس

تهديد رئيس نقابة العمال العامة الاسرائيلية، عمير بيرتس

تسلم رئيس نقابة العمال العامة الاسرائيلية (الهستدروت)، النائب عمير بيرتس، بطاقة بريدية تحمل تهديدا بالتعرض لحياته، على غرار ما حدث لرئيس الحكومة الأسبق يتسحاق رابين، الذي اغتيل بايدي يميني متطرف، بعد توقيع اتفاقيات اوسلو.

واذا كان رابين قد اغتيل على خلفية سياسية، فان التهديد بالتعرض لحياة بيرتس يجيء على خلفية نقابية، وبالذات على خلفية الاضرابات والتظاهرات التي نظمتها نقابة العمال، خلال الأسابيع الأخيرة، احتجاجا على الضربات التي انزلتها خطة التقشف الاقتصادية.

وحسب ما قالته مصادر في نقابة العمال، حملت البطاقة التي تسلمها بيرتس تحذيرا مباشرا له بالتعرض لحياته اذا واصل، ما يصفه صاحب البطاقة بـ "التنكيل بالعمال".

وجاء في البطاقة: "سيد بيرتس، لا تشد الحبل أكثر من اللزوم، تذكر يتسحاق رابين، يمكن لأحدهم المس بك اذا واصلت التنكيل بالعمال كما تفعل اليوم".

وفي تعقيبه على رسالة التهديد هذه، قال المحامي يوفال الباشان، احد قادة طاقم النضال الذي شكلته التنظيمات الاجتماعية المعارضة للخطة الاقتصادية، ان وزارة المالية والتنظيمات الاقتصادية التي حرضت على بيرتس تتحمل مسؤولية هذا التهديد.

وقال الناطق بلسان نقابة العمال انه تم تحويل رسالة التهديد الى ضابط الكنيست، كي يحقق في الموضوع.