ثلاثة قتلى وقرابة 60 جريحا في العملية الفدائية في تل أبيب

ثلاثة قتلى وقرابة 60 جريحا في العملية الفدائية في تل أبيب

اعلنت حركة حماس وكتائب شهداء الاقصى، مسؤوليتهما المشتركة عن العملية الانتحارية التي وقعت في تل ابيب، الليلة الماضية. وقالت مصادر في كتائب الاقصى ان منفذ العملية هو شاب من طولكرم.

واسفرت العملية الانتحارية التي وقعت حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، عن مقتل ثلاثة اسرائيليين واصابة قرابة 60 جريحاً، بينهم ثمانية مصابين بجراح بالغة وجريح تاسع اعتبرت جراحه يائسة.

وقد وقعت العملية في مقهى Mike"s Place القريب من شاطئ تل أبيب والسفارة الأمريكية.

وقال قائد الشرطة في لواء تل ابيب، يوسي سدبون، ان الفدائي حمل عبوة ناسفة متوسطة الحجم، وانه لن تسبق العملية اي تحذيرات عينية. وأضاف: "يبدو أن رد فعل الحارس منع وقوع كارثة كبيرة فيما لو تسلل الانتحاري إلى داخل المقهى".

ويبدو ان الفدائي حاول الدخول الى المقهى، فمنعه الحارس، وعندها فجر نفسه ، حسب ما افاد به شهود عيان.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لنقل المصابين إلى المستشفيات. وقال مدير مستشفى "إيخيلوف"، غابي بارباش: "إن الإصابات في هذه العملية شبيهة بتلك التي وقعت في عملية الدولفيناريوم لا سيما أن غالبية المصابين هم من الشبيبة ويعانون من حروق".

إلى ذلك، أغلقت السفارة الأمريكية أبوابها وأحاط العشرات من رجال الشرطة بمبنى السفارة.