جامعة حيفا تستمر في التستر على تصريحات د. بقاعي العنصرية

جامعة حيفا تستمر في التستر على تصريحات د. بقاعي العنصرية

حاول عميد جامعة حيفا، يوسي بن أرتسي، نفي التصريحات العنصرية للمحاضر الجامعي في قسم العلوم السياسية، د. دافيد بقاعي، وذلك في بيان اصدره لوسائل الاعلام، نفى فيه تصريحات بقاعي، التي اكد عليها فادي ابو يونس، رئيس الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين العرب، والذي حضر معظم محاضرات بقاعي وشهد تصريحاته العنصرية ضد العرب.

وكان ابو يونس تقدم بشكوى الى رئيس قسم العلوم السياسية، وعميد جامعة حيفا ضد المحاضر الجامعي د. بقاعي، وذلك في اعقاب تلفظاته العنصرية اثناء محاضراته. وكان د. بقاعي تفوه اثناء محاضراته ضمن دورة " الجهاز العربي" باقوال تحريضية، خصوصا عندما كان الحديث في سباق القضية الفلسطينية، ومن هذه الاقوال:" يجب ضرب الرصاص في الرأس" ويجب قتلهم" و" انزال مبنى باكمله على سكانيه" و" يجب التنكيل بالمطلوبين امام عائلاتهم لكي ترى العائلات كم هم جبناء وليسوا ابطال"!

كما يقول المحاضر بقاعي في احدى محاضراته ان " العربي هو كحول وجنس" و" لايمكن صنع السلام مع العرب، لانهم لا يحترمون الكلام والاتفاقيات"، " العرب هم اغبياء، ولم يساهموا في الانسانية ابدا"، وغيرها!

وقدم المحامي فؤاد عازر، المستشار القضائي في مركز " مساواة"، شكوى ضد بقاعي للمستشار القضائي للحكومة، مني مزوز، وطالبه بمباشرة التحقيق معه بتهمة التحريض العنصري. ووصل الى مركز " مساواة" رد من مديرة مكتب المستشار القضائي للحكومة، تم تحويل الملف حسبه الى المحامي شاي نيتسان، النائب العام للمهام الخاصة لاتخاذ قرار حول الملف.

واكد ابو يونس على ان الجامعة تخشى على سمعتها، فهي تحاول دائما ان تظهر بانها جامعة متسامحه ومشجعة للتعايش العربي- اليهودي، وتصرفات عميد الجامعة ما هي الا محاولة لانقاذ سمعه الجامعه، وخاصة امام وسائل الاعلام والممولين، ولهذا جاء بيان العميد للتشكيك بمصداقية الشكوى التي قدمت ضد المحاضر."