جندي عائد: مخيف، يطلقون عليك النار كل الطريق إلى لبنان..

جندي عائد: مخيف، يطلقون عليك النار كل الطريق إلى لبنان..

لقاء أجرته هاداس شيفر مراسلة صحيفة معريف مع أحد الجنود العائدين. رأيت أن أترجم مقطتفات منه كي تلقي الضوء على قليل مما يمكن لجندي أن يتحدث عنه عن تجربته في لبنان.

<<حي "هار هتسفيا" في المطله تحول منذ ليلة السبت إلى منطقة عسكرية مغلقة، الشرطة العسكرية التي تتواجد في مدخل الحي لا تسمح لأحد بالدخول إلا لسكان المنطقة.
في مدخل الحي تصطف الآليات المحصنة التي يستخدمها الجيش لإدخال القوات إلى لبنان، في انتظار الأمر، وحركة دخول وخروج دبابات.

خارج المنطقة المغلقة التقيت يورا، الذي يخدم في إحدى وحدات الهندسة التي دخلت لبنان مساء السبت وخرجت صباح هذا اليوم. وبصراحة نادرة يشاركنا في تجربته خلال يومين من نشاط وحدته. ويقول أن النشاطات العسكرية لوحدته تتركز في ساعات الليل ما يشكل صعوبة على مقاتلي حزب الله لرصدهم، وفي محادثة هاتفية مع أخيه يقول له أنه لم ينم خلال الليل "أنت تعرف ذلك" ، ويجد أذنا صاغية لدى أخيه الذي خدم في نفس الوحدة قبل 7 سنوات.

يحاول التخفيف من الخوف ولكنه لا يخجل من الاعتراف بوجوده " مخيف، يطلقون عليك النار كل الطريق، ليس سهلا ولكن اعتقد أن: سيكون خيرا " ويتحدث عن اللحظات الصعبة " اليوم مثلا انقلبت دبابة بعد أن أطلقوا عليها قذائف صاروخية"
"

يخاف يورا ورفاقه من المجهول" في كل مكان يمكن أن يختبئ مقاتل حزب الله، في كل قرية في لبنان يتواجد عدد منهم وهذا مرعب" ويقول يورا " بالأمس أصيب صديقي، أطلقوا عليه ثلاث رصاصات وأصابوه، ولكن هذا هو الحال ومن أجل ذلك تمرنا"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018