حاخامان من التيار الديني المتشدد يفتيان لليمين بالانسحاب من الائتلاف اذا صودق على خطة لـ"اقتلاع مستوطنات"

حاخامان من التيار الديني المتشدد يفتيان لليمين بالانسحاب من الائتلاف اذا صودق على خطة لـ"اقتلاع مستوطنات"

نشر الحاخامين ابراهام شبيرا ومردخاي الياهو، مساء اليوم، بيانا اعتبرا فيه ما أسمياه "الخطة لاقتلاع مستوطنات" مناقضة للتوراة الاسرائيلية، ويمنع المشاركة في تنفيذها، بأي شكل من الأشكال.

ويمكن لهذا البيان، الذي يعتبر فتوى دينية، صادرة عن كبار قادة التيار الديني المتشدد والزعماء الروحيين لحركة المفدال، ان يشكل اللبنة الاولى التي ستؤدي الى انهيار الائتلاف الحكومي الحالي. فقد حدد شبيرا والياهو حتمية انسحاب المفدال من الحكومة " اذا نجح شارون بتمرير خطته هذه في الحكومة، او سافر لعرضها على الرئيس الأميركي جورج بوش، دون مصادقة الحكومة عليها".

واجتمع شبيرا والياهو، اليوم، مع نواب كتلة الاتحاد القومي اليمينية المتطرفة، ودعوهم، ايضا، الى الانسحاب من الائتلاف الحكومي اذا ما صودق على الخطة. وحسب مصادر مطلعة سينسحب وزراء ونواب الاتحاد القومي من الائتلاف اذا ما تم اقرار الخطة، لانه لا يمكنهم تجاهل دعوة الحاخامين الكبيرين، ناهيك عن كون وزراء الكتلة يعتبرون من قيادة الحركة الاستيطانية التي تحارب تطبيق الخطة. وبالتالي سيتقلص ائتلاف شارون الى أقل من 60 نائبا، الا اذا تمكن من اقناع حزب العمل بالانضمام الى الائتلاف، وهي خطوة ليست مستبعدة في ضوء تصريحات عدة صدرت عن قادة في حزب العمل، مؤخرا، واعتبرت ممهدة لاحتمال عودة الحزب الى ائتلاف شارون.