حزب العمل سينتخب رئيساً مؤقتا خلفا لمتسناع

حزب العمل سينتخب رئيساً مؤقتا خلفا لمتسناع

قالت مصادر في حزب العمل الاسرائيلي، بعد ظهر اليوم، ان الامين العام للحزب، النائب اوفير بينس، انهى جولة من الاتصالات والمشاورات مع القياديين ، تناولت مستقبل الحزب في ضوء استقالة النائب عمرام متسناع من قيادته، مساء امس.

وقال المقربون من بينس، ان هناك شبه اجماع على انتخاب رئيس مؤقت للحزب يعمل بالتعاون مع قيادة جماعية على تسيير امور الحزب، حتى يتم اجراء الانتخابات الرئاسية.

وستناقش كتلة حزب العمل، ومن ثم المكتب السياسي للحزب، هذا الاقتراح، يوم الخميس المقبل.

يشار الى ان غالبية نواب حزب العمل يطمحون الى وراثة هذا المنصب الاشكالي الذي لم يتمكن متسناع من توليه ألا لعدة أشهر، بسبب اجواء التآمر التي تسود القيادة العمالية. وقالت مصادر في حزب العمل ان نحو عشرة نواب ينوون ترشيح انفسهم لمنصب الرئيس، من بينهم: بنيامين بن اليعيزر، متان فلنائي، داليا ايتسيك، ابراهام بورغ، ابراهام شوحاط، ولم يقرر فيما اذا كان ايهود براك سينافس على هذا المنصب ام لا.

الى ذلك، قالت مصادر في الحزب، ان بن اليعزر وانصاره، بدأوا بعد استقالة متسناع، يتحركون باتجاه مطالبة الحزب بتغيير القرار الذي كان اتخذه متسناع، والمتعلق بالموقف من الانضمام الى حكومة شارون. ويسعى بنيامين بن اليعزر وشمعون بيرس وايهود براك الى اقناع حزب العمل بالانضمام الى الحكومة.