حل سرية حرس الحدود الإسرائيلية المتورطة في جرائم القتل والتنكيل والسلب في الخليل

حل سرية حرس الحدود الإسرائيلية المتورطة في جرائم القتل والتنكيل والسلب في الخليل

قرر قائد شرطة حرس الحدود، النقيب دافيد تسور، اليوم (الأحد) حل سرية 25 التابعة لحرس الحدود، والتي قام أفرادها بارتكاب العديد من أعمال التنكيل والسلب ضد الفلسطينيين في الخليل.

وكان أربعة من أفراد هذه السرية قد قاموا بالتنكيل بالشاب الفلسطيني عمران ابو حمدية ومن ثم قتله عن طريق القائه من سيارة الجيب المسرعة مما ادى الى تحطيم رأسه وموته.

كما تم عزل قائد السرية مرزوق مرزوق والقائد الأسبق صدقي دبور من اداريا من منصبهما.

وكانت هذه السرية قد قامت بالعديد من أعمال التنكيل وتخريب الممتلكات الفلسطينية بدافع الانتقام والكراهية.

كما تقرر تقديم لائحة اتهام ضد عشرة من أفراد هذه السرية بتهم مختلفة. وكانت التحقيقات المختلفة قد أشارت الى تورط جميع أفراد هذه السرية بالأعمال الانتقامية السادية ضد الفسطينيين في الخليل. وقام أفراد هذه السرية باقتحام الحوانيت الفلسطينية وسلبها تحت تحديد السلاح.