خلافا للمتوقع: الجيش الاسرائيلي يرفض التوصية برفع حالة التأهب

خلافا للمتوقع: الجيش الاسرائيلي يرفض التوصية برفع حالة التأهب

خلافا للمتوقع، رفض الجيش الاسرائيلي، اليوم، التوصية برفع حالة التأهب في البلاد، متذرعا بعدم انتهاء الحرب في العراق، وزاعما ان مخاطر تعرض اسرائيل الى قصف بالصواريخ العراقية، ما زال قائما!!

وقد تبنى وزير الامن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، هذا التوجه، ودعا الجمهور الاسرائيلي الى "الصبر حتى يزول التهديد"!.

وكانت مصادر في الجيش الاسرائيلي توقعت، صباح اليوم، قيام المسؤولين الأمنيين بالتوصية برفع حالة التأهب وذلك بعد سقوط العاصمة العراقية، بغداد، بأيدي القوات الاميركية.

وكان الجيش الاسرائيلي قد بدأ، أمس، بتسريح جانب من قوات الاحتياط التي تم تجنيدها بموجب اوامر استدعاء استثنائية وطارئة، عشية اندلاع الحرب. لكن قرابة الف جندي، خاصة اولئك الذين يخدمون في سلاح الجو والاشراف على بطاريات صواريخ الباتريون سيواصلون حالة التأهب حتى انتهاء الحرب نهائيا في العراق.

وتزعم المصادر الامنية الاسرائيلية ان عمليات التمشيط بحثا عن الصواريخ في العراق لم تنته وان معلومات "متوفرة" لدى اسرائيل تقول ان صدام ترك اوامر بتفعيل الصواريخ اذا ما حدث له اي مكروه.