رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية السابق: حزب الله لديه قدرات تعلم أكثر من الجيش الإسرائيلي

رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية السابق: حزب الله لديه قدرات تعلم أكثر من الجيش الإسرائيلي

شارك رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية (أمان) الذي أنهى عمله قبل أسبوع، زئيف فركش، في مؤتمر في جامعة حيفا، تحت عنوان " زعماء سياسيون في إيران ولبنان والعراق". وقال فركش أن الشرق الأوسط يشهد حالة من عدم الاستقرار، وأنه طالما أن الإرادة لدى القوات الراديكالية في المنطقة قائمة، فإن المس في قدراتها لن يمنع الحرب القادمة."

وتطرق إلى الخطة الإيرانية النووية وقال أنه "ما زال هناك فرصة لمنع تسلح إيران النووي"، وقال أنه تبين له من خلال لقاءاته مع قادة أوروبيين أنهم "لا يفرقون بين القنبلة النووية حينما تكون بيد أحمد نجاد وبين القنابل التي كانت بيد زعماء الاتحاد السوفييتي السابقين". وبرأي فركش فإن "منطقة الشرق الأوسط تقف على أعتاب حرب داخلية في العالم العربي، بين السنة والشيعة. وقال أن هذه الحرب "ستبدأ في العراق وفي السلطة الفلسطينية وفي لبنان".

وقد تحدث فركش عن اختلاف كبير بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، وقال "حزب الله هو تنظيم يخدم مصالح إيران وسوريا". وأضاف "حزب الله هو جيش حديث بكل المعاني، ومدرب بشكل جيد" . ويورد مثلا: "مقاتل مؤهل لإطلاق صواريخ الكورنيت في حزب الله يطلق 15 صاروخا، بينما يطلق مقاتل مؤهل في الجيش الإسرائيلي صاروخا واحدا فقط". ويضيف: " نتحدث هنا عن جيش لديه قدرات تعلّم سريعة بشكل خاص، حتى أنها أكثر من قدرة الجيش الإسرائيلي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018