شاؤول موفاز في جلسة لجنة الخارجية والأمن: اوعزت للجيش الاستعداد لتصعيد المواجهات مع الفلسطينيين

شاؤول موفاز في جلسة لجنة الخارجية والأمن: اوعزت للجيش الاستعداد لتصعيد المواجهات مع الفلسطينيين

عقدت لجنة الخارجية والأمن التابعة للكتيست الإسرائيلي جلسة لمناقشة قضايا أمنية والتطورات الجديدة على الساحة الفلسطينية وذلك بمشاركة وزير الأمن شاؤول موفاز وقيادات أجهزة الأمن المختلفة.

واعلن موفاز، خلال الجلسة انه اوعز الى قيادة الجيش بالاستعداد لمواجهات محتملة مع الفلسطينيني ، على حد زعمه، مكررا رفض اسرائيل التعامل مع الحكومة الفلسطينية التي سيشكلها ابو العلاء، "اذا لم تحارب" ما يسميه موفاز "الارهاب"، و"لم تنفذ التزاماتها"

وتحدث لجنة ضابط مسؤول في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية فزعم ان ابو علاء وعرفات سيان وان ابو علاء لا ينوي اجراء أي اصلاحات في السلطة الفلسطينية وانه لن يتصرف بدون موافقة ومصادقة عرفات.

كما ادعى هذا الضابط ان ابو مازن استقال من منصبه "بسبب ما تعرض له من تهديدات على حياته من قبل مؤيدي عرفات"، على حد زعمه.

وقال رئيس اللجنة عضو الكنيست يوفال شطاينتس انه لا يجب التحدث مع ابو علاء واقترح طرد جميع القيادات الفلسطينية الى تونس.

كما تحدث عضو الكنيست ايلان ليبوفيتش من حزب شينوي الذي قال ان إسرائيل غير مستعدة في الظروف الحالية للتفاوض، لا مع عرفات ولا مع أبو علاء. وقال ان على حكومة إسرائيل اعادة النظر بالطرف الفلسطيني الذي يجب التفاوض معه.