شارون يؤكد نواياه الحقيقية: خطوات احادية الجانب في صالح اسرائيل وليس لتقديم التنازلات

شارون يؤكد نواياه الحقيقية: خطوات احادية الجانب في صالح اسرائيل وليس لتقديم التنازلات

كشف رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، اليوم الاثنين، نواياه الحقيقية التي قصدها عندما اعلن، الاسبوع الماضي، انه لا يستبعد القيام بخطوات احادية الجانب على المسار الفلسطيني، حيث اوضح، خلال اجتماع لكتلة حزب الليكود البرلمانية، بعد ظهر اليوم، انه لن يقوم بأي ايماءات لصالح الفلسطينيين، مضيفا انه على استعداد للتفكير بخطوات احادية الجانب ليس في سبيل تقديم التنازلات وانما للحفاظ على مصالح اسرائيل. وقال: "يخطئ الفلسطينيون اذا اعتقدوا انه يمكنهم تحسين اوضاعهم ومكانتهم دون القيام بأي خطوة، ان ما تعنيه الخطوات الاحادية الجانب هو مصلحة اسرائيل".

واكد شارون انه لن يقوم بأي لفتة ازاء الفلسطينيين قبل التقاء رئيس الوزراء الفلسطيني، احمد قريع.

وكان جناح الصقور في حزب الليكود قد شن هجوما على شارون، في اعقاب ما زعمته وسائل الاعلام من ان شارون على "استعداد " لاخلاء مستوطنات اسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة وسحب قوات الجيش من بعض المناطق. وقال النائب جلعاد اردان ان الليكود فاز بـ40 مقعدا في الانتخابات الاخيرة بسبب سياسته التي انتهجها طوال السنوات الماضية، وليس بسبب شارون. واعتبر ان الليكود كان سيحصل على 40 نائبا حتى لو كان شمعون بيرس رئيسا له!

وقال النائب ميخائيل رتسون إن على من يقدم اقتراحا لاخلاء مستوطنات ترك الليكود، لأنه لا مكان له في صفوفه.

من جهتها اعتبرت عنبال جبرئيلي ان "وزراء شينوي اليساريين المتطرفين يسيرون وزراء حزبها"، ولذلك قالت إنها فقدت الثقة بوزراء الليكود.