شارون يسعى الى استغلال طبول الحرب لالزام متسناع على الانضمام الى حكومته

شارون يسعى الى استغلال طبول الحرب لالزام متسناع على الانضمام الى حكومته

المحت مصادر سياسية في القدس، الى نية رئيس الحكومة الاسرائيلية، آريئيل شارون، استغلال طبول الحرب التي قرعتها واشنطن ضد العراق، لاجبار حزب العمل على الانضمام الى حكومته، تحت ستار الحاجة الى تشكيل حكومة طوارئ قومية. وقالت هذه المصادر ان شارون بدأ، اليوم، جس نبض حزب العمل الاسرائيلي لمعرفة ما اذا كان على استعداد للانضمام الى حكومة طوارئ قومية، في حال تقرر تشكيلها، مع تسارع قرع طبول الحرب ضد العراق.

وعلم من مصادر مطلعة أن فكرة تشكيل حكومة كهذه، طرحت في الأيام الأخيرة، في ضوء ازدياد مخاطر وقوع الحرب. وقالت هذه المصادر ان شارون ينوي ضم العمل الى الحكومة دون منحها حقائب وزارية فعلية، وانما كوزراء في مكتبه.

وقال المقربون من شارون ان رئيس الحكومة يعتقد انه في ضوء مخاطر الحرب لن يتمكن قادة حزب العمل من الوقوف على الحياد، ما يعني انه يمكن ان يتم توسيع الحكومة خلال ايام قليلة، تحت ستار الرغبة في مواجهة الحرب. ويرى المقربون من شارون ان النموذج الذي يجب اتباعه الآن، هو النموذج الذي اتبع عشية حرب الأيام الستة، عندما انضم الليكود الى حكومة المعراخ.