شارون يصل الى الهند في اول زيارة لرئيس حكومة اسرائيلية

شارون يصل الى الهند في اول زيارة لرئيس حكومة اسرائيلية

وصل رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، مساء اليوم، الى الهند فى زيارة رسمية تستمر اربعة ايام، وتهدف الى تعزيز التقارب الاستراتيجي والعسكري بين البلدين الذى تم خلال السنوات الماضيه.

وهى الزيارة الاولى التى يقوم بها رئيس للحكومة الاسرائيلية الى الهند منذ اعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويرافق شارون وفد يضم 150 شخصا بينهم مسؤولون فى صناعات الاسلحه.

واعربت الباكستان، اليوم، عن تخوفها من نتائج الزيارة التي يزمع رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، القيام بها الى الهند، هذا الاسبوع. وقال مصدر رسمي في الباكستان ان زيارة شارون تهدد الاستقرار في المنطقة كلها.

يشار الى ان اسرائيل تعتبر احد مزودي الاسلحة الرئيسيين للهند التي تخوض حربا طويلة مع الباكستان على خلفية النزاع على اقليم كشمير.

وقال الناطق بلسان الخارجية الباكستانية، مسعود خان، اليوم، ان من شأن زيارة شارون للهند ان تمس باستقرار المنطقة بسبب مساهمتها في تعميق الفوارق في ميزان القوى بين الهند والباكستان. واضاف: "اذا كان هذا المسار (الهندي الاسرائيلي) موجها ضد الاسلام في العالم كله، واذا تم توجيهه ضد الباكستان والمسلمين فيها، فان ذلك سيشكل تطورا بالغ السلبية ومقلقا لنا".

واعرب الناطق الباكستاني عن قلقه ازاء التعاون الامني الاسرائيلي - الهندي.

يشار الى ان حجم التبادل التجاري بين اسرائيل والهند يصل الى قرابة ملياري دولار سنويا، ومن المتوقع ان تساهم زيارة شارون الى الهند، والتي سيرافقه فيها رؤساء قطاع الصناعات العسكرية، في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة كبيرة. ومن المتوقع ان تتفق اسرائيل والهند على قيام الاولى ببيع الثانية طائرات الانذار المبكر "فالكون" وذلك بعد ان رفعت واشنطن معارضتها لتوقيع صفقة بهذا الشأن بين البلدين.