شمعون بيرس: إسرائيل تواجه مرحلة مصيرية

شمعون بيرس: إسرائيل تواجه مرحلة مصيرية

أدعى رئيس حزب العمل، عضو الكنيست شمعون بيرس، ساعات قليلة بعد عودته من مصر، انه لمس لدى الرئيس المصري، حسني مبارك، رغبة جادة بدفع العملية السلمية والتوصل الى تسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان شمعون بيرس قد ترأس وفدا إسرائيليا زار جمهورية مصر العربية اليوم، الخميس، وعاد الى إسرائيل بعد اجتماعه مع الرئيس المصري، حسني مبارك. وقال بيرس قبل مغادرته الى مصر ان الزيارة تأتي بناء على دعوة وجهها الرئيس المصري.

ففي مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي قال بيرس ان المصريين معنيين باعادة تنظيم حركة فتح بدون ذراع عسكري، وقال انهم (أي المصريين) معنيين بنزع أسلحة الفصائل الفلسطينية.

وقال بيرس ان إسرائيل تواجه مرحلة مصبرية ستقرر مستقبل المنطقة. وكرر استعداده لدعم خطة شارون للانسحاب من غزة، وقال انه يجب الانسحاب من غزة بالكامل. وفي هذا السياق قال بيرس ان الابقاء حتى على 5% من غزة تحت السيطرة الإسرائيلية يعني استمرار الصراع 100%.

حول الموقف المصري من خطة شارون للانسحاب من طرف واحد، قال بيرس ان الرئيس مبارك يشترط ان يتم الأمر بالتنسيق مع الفلسطينيين وعلى ان يكون ذلك ضمن خطة "خارطة الطريق".

كما زعم بيرس ان حزبه (حزب العمل) هو فوة مركزية في الكنيست ويسعى الى الاسهام في بلورة مستقبل إسرائيل.