صاروخ يؤدي إلى وقوع أضرار لمنشأة "استراتيجية" في عسقلان وإصابة شخص واحد..

صاروخ يؤدي إلى وقوع أضرار لمنشأة "استراتيجية" في عسقلان وإصابة شخص واحد..

قالت مصادر إسرائيلية أن صاروخ قسام قد سقط ظهر اليوم، الجمعة، بالقرب من منشأة إستراتيجية جنوب مدينة عسقلان، مما تسبب بإصابة شخص واحد بجروح وصفت بأنها خفيفة، في وقع ضرر بسيط للمنشأة.

يشار إلى أنه قد أطلق قبل أسبوعين صاروخ أصاب منشأة استراتيجية في عسقلان، وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن إطلاقه، وجاء أنه من نوع "القدس" وهو ذو مدى أبعد وقد أطلق باتجاه عسقلان.

كما جاء أن صاروخي قسام قد سقطا بالقرب من المستوطنات الواقعة شمال قطاع غزة، إلا أنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار. كما أطلق صاروخ ليلة أمس باتجاه النقب الغربي، إلا أنه لم يتم تحديد موقع سقوط الصاروخ، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن إطلاق صواريخ القسام لم يتوقف في الأيام الأخيرة، وكان قد أطلق صباح يوم أمس خمسة صورايخ باتجاه إسرائيل، سقطت في مناطق مفتوحة بالقرب من "سديروت" والمستوطنات في النقب الغربي.


إلى ذلك، وفي السياق ذاته، قال موقع "هآرتس" أن خمسة صواريخ قد أطلقت اليوم باتجاه إسرائيل، سقط أحدها في المنشأة المذكورة في عسقلان، في حين سقط الثاني في منطقة "كرميا" شمال القطاع، بينما لم يتم تحديد موقع سقوط الصاروخ الثالث، أما الباقي فمن المرجح أن يكونا قد سقطا بالقرب من عسقلان.

كما جاء أنه تم إطلاق 9 صواريخ يوم أمس، مقابل 10 صواريخ يوم أمس الأول.

وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة الصناعية الجنوبية في عسقلان تحوي عدداً من المنشآت التي تعتبر استراتيجية من بينها محطة توليد الطاقة، وانبوب نفط ومنشأة لتحلية مياه البحر.

وتخشى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من أن أصابة أحد هذه المنشآت قد يؤدي إلى وقوع إصابات كثيرة.