عضو الكنيست ميخائيل غورولوبسكي يصف أعضاء التجمع بـ "الارهابيين" و "الطابور الخامس"

عضو الكنيست ميخائيل غورولوبسكي يصف أعضاء التجمع بـ "الارهابيين" و "الطابور الخامس"

في اطار النقاش البرلماني الجاري اليوم، ‏الثلاثاء 17/2/04، في الكنيست الاسرائيلي في إطار خطابات الدقيقة الواحدة قال عضو الكنيست الليكودي ميخائيل غورولوبسكي ما يلي :

" رغبت في الاسبوع الماضي بإلقاء كلمة حول الارهابيين من حركة التجمع الوطني الديموقراطي (بلد) والذين تم اعتقالهم بتهمة الانتماء لحزب الله، ولكن أحد البرلمانيين الأذكياء جداً في الليكود حذرني قائلاً "لا تفعل ذلك فإن الهجوم على التجمع يزيد من شعبيته في اوساط الجمهور"، رغم ذلك قررت ان ألفت نظركم هذا الأسبوع الى خطورة هذه الظاهرة، وما يجب ان يفعله رئيس الحكومة هو ليس خطة سلام غير مفهومة بل خطة انفصال عن هؤلاء الارهابيين من الطابور الخامس عندنا هنا."

وفي نفس اليوم، في سياق مناقشة موضوع الاستفتاء العام بخصوص الانسحاب من طرف واحد من قطاع غزة، قالت النائبة الليكودية، عنبال غبريئيلي "هل تريدون ان يشارك في الاستفتاء مؤيدو حزب التجمع الارهابي المتحالف مع حزب الله؟".

وفي تعقيبه على هذا التحريض المتواصل ضد حزب "التجمع" قال النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع في الكنيست، "لقد شرح غورولوبسكي عملياً أنه حتى عندما يصمتون عن التجمع في أسبوع معين في الكنيست، فإنما يتم ذلك كجزء من تشاور وتخطيط وقرار في اطار محاربة التجمع الوطني الديموقراطي. هذه النزعة لمحاربة التجمع او المس بشعبيته كأسلوب لمحاربته بشكل مخطط تفسر أيضاً أموراً أخرى عديدة تجري ضد التجمع والحركة الوطنية ورموزها في هذه الأيام".

وأضاف النائب زحالقة "ويذكر ان الصحافة لم تستطع إلا ان تنفلت في حينه، وبرزت من بينها صحيفة "جيروزاليم بوست" التي أنشات افتتاحيتها بدعوة لمنع التجمع واخراجه خارج حدود التسامح".