في اطار مشارواته مع الوزراء - شارون يلتقي مساء اليوم وزير ماليته، نتنياهو

في اطار مشارواته مع الوزراء - شارون يلتقي مساء اليوم وزير ماليته، نتنياهو

يدعو رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون وزير ماليته، بنيامين نتنياهو للاجتماع به مساء اليوم وذلك في اطار المباحثات التي يجريها شارون مع وزارئه والاقطاب السياسية في اسرائيل اثر فشله في استفتاء " الليكود " على خطته بفك الارتباط ..


 وحسب ما تقوله مصادر مقربة من نتنياهو فان الاخير سيؤكد موقفه الرافض لدعم اي مبادرة سياسية تقوم على خطة " فك الارتباط " وانه " لا يستطيع ولا ينوي اهمال نتائج الاستفتاء في الليكود " ...


من جهته، اعتبر المراسل السياسي لصحيفة " هآرتس "، الوف بِن، في مقال نشره اليوم، ان "شارون محاصر" وانه "بحاجة الى مراوغة سياسية تمكنه من اقرار الخطة في الحكومة". واشار الى اللقاء مع نتنياهو، اليوم، واصفا الاخير بانه الرجل المقرر في الليكود، وذلك لكي يتعرف شارون على الحيز الذي يمكنه العمل فيه. "وفي هذه الاثناء يحاول شارون كسب الوقت ورفض الضغط الدولي. فقد اعلن تمسكه بفك الارتباط ووقع سوية مع وزير الامن شاؤول موفاز، على اوامر اخلاء ثلاث بؤر استيطانية. ويدرك الامريكيون انه بحاجة الى بعض الوقت، غير انهم يحذرونه من فراغ قد يمتليء بمخططات مزعجة اذا تريث".  


يشار الى ان مقربين من اريئيل شارون، كانوا وجهوا في اعقاب الهزيمة التي مني بها في الاستفتاء على خطة فك الارتباط، اصبع الاتهام الى رئيس الحكومة السابق ووزير المالية الحالي، بنيامين نتنياهو، لرفضه مساعدة شارون باقناع منتسبي الليكود بالخطة. كما واتهموه بمنافسة شارون وبعدم الاخلاص وبذلك "يمكن ملاحظة بصمات نتنياهو في نشاط معارضي الخطة".


ونقلت مصادر صحيفة عن مسؤولين كبار في الليكود قولهم ان المواجهة الهادئة بين نتنياهو وشارون اندلعت من جديد وان شارون لن يتردد بالمساس بمكانة نتنياهو. وقالت مصادر في حزب الليكود، في اعقاب الهزيمة، انها اسفرت عن قيام جناح متزمت وصقري في الليكود مكون من 21 عضو كنيست بينهم 5 وزراء عارضوا خطة فك الارتباط. وقال هؤلاء ان شارون لن يتمكن بعد الان من التغاضي عن هذا الجناح ورؤيته السياسية.