قيادة الجبهة الداخلية تفرض تعليمات صارمة من تل أبيب حتى أقصى الشمال..

قيادة الجبهة الداخلية تفرض تعليمات صارمة من تل أبيب حتى أقصى الشمال..

بعد سقوط الصواريخ في حيفا، شددت قيادة الجبهة الداخلية من تعليماتها وفرضت على سكان "طيرات هكرمل" وحيفا و"الكريوت" وعكا، وكافة البلدات الواقعة شمال عكا ومفرق عميعاد وكرميئيل، البقاء في الغرف الآمنة والملاجئ. كما طلب من سكان مستوطنات ما يسمى "خط المواجهة" البقاء في الملاجئ، في حين طلب من كافة السكان من تل أبيب شمالاً زيادة التيقظ والبقاء على استعداد لإمكانية سقوط الصواريخ.

وكانت قيادة الجبهة الداخلية قد طلبت من سكان منطقة حيفا البقاء بجوار المباني وعدم التجمهر والخروج للعمل، إلا إذا كان مكان العمل هو داخل مبنى مغلق.
كما قررت وقف حركة المواصلات العامة.

ومن المثير أن قيادة الجبهة الداخلية، بمشاركة الأجهزة الأمنية، كانت قد أجرت تدريبات في منطقة حيفا على إمكانية سقوط عدد كبير من الجرحى بعد سقوط صواريخ!

وبحسب أحد عناصر الجبهة الداخلية فإنه من غير الممكن إبقاء السكان في الملاجئ في منطقة حيفا لمدة تزيد عن 60 ساعة، إلا أنه من غير الصواب عدم تنفيذ ذلك. وقال إنه تم تشديد التعليمات في كافة أرجاء البلاد الآن.

وإشار إلى أنه على أرض الواقع فإن الوضع في حيفا مماثل للوضع في كريات شمونا، مع فارق أن الملاجئ في الأخيرة تسمح بالبقاء فيها مدة أطول.

أما بالنسبة للتعليمات التي وجهت لسكان تل أبيب، فقال يجب الأخذ بعين الإعتبار متغيرين، القدرة والنوايا الموجودة لدى حزب الله. فمن جهة القدرة فهي موجودة، إلا أنه من غير الواضح إذا كانت هناك نية بقصف تل أبيب. وأضاف أنه في حال سقوط صواريخ يجب على جميع سكان تل أبيب الدخول إلى الملاجئ والغرف الآمنة.

وبحسب قيادة الجبهة الداخلية فإن جميع الحاويات، التي تحتوي على مواد خطيرة في منطقة حيفا، محصنة، وأن الحاويات غير المحصنة لا تحتوي على كميات كبيرة.
وكانت قد منعت السفن التي تحمل المواد الخطيرة من الدخول إلى ميناء حيفا.

وفي جامعة حيفا توقف كافة الفعاليات الأكاديمية، وتم إنزال جميع الطلاب والمحاضرين إلى الملاجئ. وقالت الناطقة بلسان الجامعة إن هناك أوامر صارمة بالنزول إلى الملاجئ.
كما جاء أنه تم تأجيل مواعيد الامتحانات في جامعة حيفا والتخنيون.

وبموجب تعليمات قيادة الجبهة الداخلية تم إغلاق غالبية مكاتب العمل في منطقة الشمال حتى بيان آخر.
وجاء أن المكاتب ستكون مغلقة في طبرية وكريات شمونا وصفد وحتسور هجليليت والمغار وكتسرين ومسعدة ونهارية وكرميئيل ومعالوت ومجد الكروم وكفر ياسيف وعكا وحيفا و"الكريوت" ودالية الكرمل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018