كولن باول يطالب الفلسطينيين بتفيكيك "البنية التحتية للارهاب "ويثني على "التسهيلات" الإسرائيلية

كولن باول يطالب الفلسطينيين بتفيكيك "البنية التحتية للارهاب "ويثني على "التسهيلات" الإسرائيلية

عقد وزير خارجية الولايات المتحدة كولن باول مؤتمرا صحفيا مشتركا مع رئيس حكومة إسرائيل أريئيل شارون بعد انتهاء لقائهما ظهر اليوم.

وقد طالب باول خلال المؤتمر الصحفي الفلسطينيين بضرورة ما أسماه "البنية التحتية للارهاب ونزع أسلحة المنظمات الفلسطينية".

أما أريئيل شارون فقال خلال المؤتمر المشترك "الانتصار الأمريكي في العراق فتح لنا فرصة جدية للتسوية في المنطقة". وأضاف: "قريبا سيتم عقد لقاءات مع كبار المسؤولين الفلسطينيين وبمساعدة الولايات المتحدة سوف نتوصل الى تسوية سلمية".

كما قال شارون: "وقف الارهاب والحرب الجدية ضد الارهاب هي مفتاح التقدم على المسار السياسي وهذا سوف يوفر واقع جديد أفضل للفلسطينيين".

ولم يتطرق شارون الى خريطة الطريق بل تحدث عن رؤى بوش لحل الصراع.

أما كولن باول فقد قال خلال المؤتمر الصحفي المشترك انه سوف يتم استبدال الكراهية بالامل وانه سوف يبذل كل الجهود كي يتسطيع ابو مازن تحقيق وعوده ثم اشار ان التقدم على هذا المسار يتعلق بقيام الحكومة الإسرائيلية باتخاذ خطوات لمساعدة حكومة ابو مازن والاصلاحات الفلسطينية.

ثم اثنى باول على التسهيلات التي اعلن عنها شارون. واشار انه تحدث مع شارون حول ما أسماه "المستوطنات غير القانونية". وقال أيضا ان شارون وعده باتخاذ بعض الخطوات.

وكان باول قد التقي أيضا كل من رئيس دولة إسرائيل موشيه كتساف ووزير الامن شاؤول موفاز".