كوندليزا رايس: الولايات المتحدة تعارض بناء الجدار الفاصل بسبب الابعاد السياسية المترتبة عن ذلك

كوندليزا رايس: الولايات المتحدة تعارض بناء الجدار الفاصل بسبب الابعاد السياسية المترتبة عن ذلك

صرحت مستشارة الأمن القومي الأمريكي، كوندليزا رايس، عصر اليوم ان الادارة الأمريكية تعارض بناء الجدار الفاصل لما ينطوي ذلك على أبعاد سياسية. وقالت ان الجدار يشكل ترسميا للحدود السياسية من جانب واحد.

وكانت رايس قد اجتمعت عصر اليوم مع الطاقم الوزاري الإسرائيلي السياسي الأمني. وخلال اللقاء مع الوزراء خلال حفل الغداء الرسمي قالت رايس ان الولايات المتحدة تعتبر بناء الجدار الفاصل قضية سياسية اشكالية. وقالت انه رغم الادعاءات الإسرائيلية فان لبناء الجدار ابعادا سياسية وان الأمر يعتبر ترسيما للحدود الرسمية بين إسرائيل وفلسطين من جانب واحد ولذلك فان الولايات المتحدة تعارض ذلك.


هذا وقال رئيس حكومة إسرائيل أريئيل شارون ردا على ذلك ان بناء الجدار الفاصل جاء بهدف "حماية أمن المواطنين الإسرائيلين وان إسرائيل لن تتنازل وتساوم في هذه المسألة حتى ولو ادى الأمر الى مشاكل مع الولايات المتحدة".

كما انضم الوزير يوسف لبيد من حزب شينوي الى موقف شارون ودافع عن بناء الجدار الفاصل.

وحول الهدنة قالت رايس للطاقم الوزاري الإسرائيلي ان الهدنة ليست أمرا مثاليا ولكن يجب منح ذلك الفرصة والتعامل معها كأمر واقع.

ومن المفروض ان تلتقي رايس خلال هذا المساء مع الوزير سلفان شالوم ومن ثم ستعقد لقاءا آخر مع الوزير الفلسطيني محمد دحلان في ساعات المساء.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية