ليبرمان يعتبر عرب الداخل «مشكلة» ويجب فصلهم عن «الدولة اليهودية الصهيونية» ..

ليبرمان يعتبر عرب الداخل «مشكلة» ويجب فصلهم عن «الدولة اليهودية الصهيونية» ..

اعتبر الوزير اليميني الجديد، أفيغدور ليبرمان، عرب الداخل، "مشكلة"، وبقي أن يقول أنهم يشكلون مشكلة استراتيجية كي يدخلوا ضمن عمل وزارته الجديدة " وزارة التهديدات الاستراتيجية".

وبرأيه "أفضل طريقة للتوصل إلى سلام في الشرق الأوسط هو الفصل بين العرب واليهود".
وقد اعتبر ليبرمان الجماهير العربية في الداخل " مشكلة"، وقال أنه يجب "فصلهم عن دولة إسرائيل". وأضاف لقد "أقمنا إسرائيل كدولة يهودية وأرغب أن تبقى إسرائيل دولة يهودية".

جاءت أقوال ليبرمان في لقاء مع الصحيفة البريطانية "ساندي تلغراف" والتي تصدر اليوم الأحد. وأردف: "الأقليات هي المشكلة الاكبر في العالم" وأن " النموذج الأفضل هو قبرص؟ فقد عاش اليونانيين والأتراك سوية قبل 1974، وكان هناك صدامات وسفك دماء وأعمال إرهاب. وبعد 1974 أقيمت سلطتان، تركية ويونانية، واستتب الاستقرار والأمن". وحينما أوضحت الصحيفة حقيقة أن الآلاف من الطرفين أجبروا على ترك بيوتهم قال: " نعم ولكن النتيجة النهائية كانت أفضل".

وقال مساعد ليبرمان في تعقيب على تلك التصريحات أن "الوزير لم يقصد أنه يجب طرد العرب مواطني إسرائيل"، وأضاف " إذا بقوا في إسرائيل يتعين عليهم أداء يمين الولاء لإسرائيل كدولة يهودية صهيونية".

وبرأي وزير التهديدات الاستراتيجية فإنه يتعين على المجتمع الدولي أن يتوحد ضد " محور الشر بقيادة إيران" واعتبر أن إيران هي " مشكلة كل العالم". وقال: " إسرائيل تتواجد في مكان سيئ، فنحن نقف في مواجهة صراع الحضارات بين العالم الحر والإسلام المتطرف".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018