ليفني لا تنفي إمكانية موافقة إسرائيل على نشر قوات دولية في جنوب لبنان

ليفني لا تنفي إمكانية موافقة إسرائيل على نشر قوات دولية في جنوب لبنان

لم تنف إسرائيل نهائياً إمكانية نشر قوات دولية في جنوب لبنان، وذلك وفقما يتضح من تصريحات وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، صباح اليوم الثلاثاء.

وصرحت ليفني أن إسرائيل تفضل أن ينتشر الجيش اللبناني في الجنوب، إلا أنها قالت:" إذا كانت هناك أي مشكلة في الفاعلية، فإننا سندرس حلولاً أخرى تم طرحها".

وبحسب أقوال ليفني فإن "هذه الحلول ممكنة لفترة زمنية محددة، وفي ظل الوضع القائم هناك حاجة لتعزيز قوات الجيش اللبناني ليصبح ذا فاعلية ويمنع حزب الله من العودة إلى الجنوب".

كما تؤكد ليفني على أن أي حل يتم التوصل إليه يجب أن يحفظ لإسرائيل حقها في الرد مستقبلاً!!

,وأشارت التقارير الإعلامية إلى أن موقف الحكومة الإسرائيلية الرسمي حتى الآن، هو أن إسرائيل لن توافق على انتشار أية قوات أخرى سوى الجيش اللبناني، وذلك بسبب مخاوف من أن وجود قوات دولية يصعب من الرد الإسرائيلي مستقبلاً في حال وقوع هجمات من الأراضي اللبنانية!

وتأتي أقوال ليفني هذه بعد أن اجتمعت بوفد الأمم المتحدة صباح اليوم. حيث عرضت الشروط الإسرائيلية التي تحدث عنها رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، يوم أمس في الكنيست.

وفي اجتماعها مع مبعوثي الأمم المتحدة، قالت ليفني:" إن القوات الدولية (اليونيفيل) بشكلها الحالي ليست ذات فاعلية وليست ذات صلة".

ومن جهته قال مبعوث الأمم المتحدة، تيري لارسن:" هدفنا هو الوصول إلى تغيير حقيقي في الواقع الإستراتيجي على الأرض".

وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة ستعقد جلسة نصف سنوية، بعد أسبوعين، لتمديد فترة بقاء القوات الدولية في جنوب لبنان، وجاء أن إسرائيل تدرس بلورة قرار جديد لتقديمه لمجلس الأمن يتعلق بترتيبات نزع السلاح والمراقبة، وتسعى لإدخال تعديلات تتناسب مع الظروف الجديدة التي نشأت!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018