ليفني وبيرس يلتقيان عباس اليوم في شرم الشيخ

ليفني وبيرس يلتقيان عباس اليوم في شرم الشيخ

اعلن مصدر رسمي اسرائيلي ان وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني ونائب رئيس الوزراء شمعون بيرس سيلتقيان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الاحد في شرم الشيخ في مصر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية مارك ريغيف قوله ان "ليفني وعباس سيجريان محادثات الاحد بمشاركة نائب رئيس الوزراء شمعون بيرس" على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في شرم الشيخ.

وسيكون اللقاء الرسمي الاول بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في 25 كانون الثاني/يناير.

وسيتزامن اللقاء مع توجه رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الى واشنطن للاجتماع بالرئيس جورج بوش في اول رحلة رسمية له منذ توليه مهماته في بداية ايار/مايو.

ومن جهته صرح بيرس المكلف العلاقات الاقتصادية مع الفلسطينيين لاذاعة الجيش الاسرائيلي "لن نتكلم خلال هذا اللقاء عن الحدود بل عن القضايا الاقتصادية التي لا سبب لبقائها عالقة".

واعلن مكتب ليفني انها ستشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي في شرم الشيخ الذي سيركز على الشرق الاوسط لكنه لم يشر الى لقاء يجمعها بعباس الذي سيكون حاضرا في المنتدى.

وذكرت صحيفة معاريف الصادرة أمس الأول ان اتصالات غير رسمية جرت مؤخرا بين مكتب الرئاسة الفلسطينية واسرائيل بهدف الالتفاف على حكومة حماس التي تعتبرها اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي "منظمة ارهابية".

وشارك في هذه اللقاءات التي جرت في أوروبا، وفقا لمعاريف، المسؤول عن ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عن الجانب الفلسطيني ومقربين من الوزير حاييم رامون عن الجانب الإسرائيلي. وأضافت الصحيفة أن رامون "ضالع" في هذه المفاوضات.

واضافت الصحيفة ان هذه الاتصالات تهدف الى التحضير للقاء محتمل بين عباس واولمرت بعد عودة الاخير من واشنطن اواسط الاسبوع المقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018