مؤتمر حول التعليم والاقليات في البلاد والعالم في جامعة "بن غوريون"

مؤتمر حول التعليم والاقليات في البلاد والعالم في جامعة "بن غوريون"


بدأت مساء اليوم (الأربعاء) أعمال المؤتمر العالمي حول التعليم والأقليات الذي عقد في جامعة "بن غوريون" في بئر السبع، بمشاركة العشرات من الباحثين من أرجاء العالم. وجاء المؤتمر تحت عنوان "التعليم، التطور الإجتماعي والتمكين لدى الشعوب الأصلانية والأقليات".

وقد افتتح المؤتمر بمحاضرة لزعيمة قبيلة من الهنود الحمر، نويليان فيلبرون، وهي الزعيم الوطني لأمة الدين. والتي تحدثت عن "التعليم الأثباسكاني: قضية ديننده في الماضي والحاضر والمستقبل".

وقال البروفسور إسماعيل أبو سعد، منظم المؤتمر، "هدف المؤتمر هو الدمج بين المواضيع الأكاديمية وبين التجارب التي يقوم بها الباحثون في مجال التعليم والتطور الإجتماعي في أوساط الأقليات من سكان البلاد الاصلييين– مثل استراليا ونيوزيلندا والمكسيك والفيلبين وكندا والولايات المتحدة. هناك تحركات في العالم بأسره لهذه الأقليات التي تعمل على محاولة الحصول على برامج تعليمية مستقلة تلائمها من الناحية التعليمية والتربوية والتطور ومن ناحية التمكين المجتمعي".

يشار إلى أن المؤتمر يعقد بمبادرة منظمة "شتيل" ولجنة المتابعة العربية لشؤون التعليم، وصندوق "هينريخ بل".
ويشارك في المؤتمر، الذي سينهي أعماله بعد غد الجمعة، د. خالد أبو عصبة، ود. أسعد غانم، وهالة اسبنيولي،
ود. نادرة شلهوب-كفوركيان، ويوسف جبارين وعايدة توما-سليمان، ومرزوق حلبي، وسراب أبو ربيعة-قويدر، وعربية منصور وغيرهم.