محكمة العمل القطرية تجيز الاضراب في المدارس الاعدادية والثانوية

محكمة العمل القطرية تجيز الاضراب في المدارس الاعدادية والثانوية

قررت محكمة العمل القطرية، بعد مداولات طويلة اجرتها الليلة الماضية، السماح لمنظمة المعلمين فوق الابتدائيين باعلان الاضراب في المدارس الاعدادية والثانوية ابتداء من يوم الجمعة المقبل (الرابع من حزيران الجاري) شريطة ان يتواصل اجراء امتحانات البجروت وامتحانات العلامات الواقية حسب البرنامج المخطط.

ورغم ذلك، قالت منظمة المعلمين فوق الابتدائيين انها لم تتخذ قرارا باعلان الاضراب بعد غد الجمعة، وانها ستنشر بيانا بشأن الخطوات النقابية التي ستنتهجها في وقت لاحق. وكما يبدو سيواصل المعلمون، مع اقتراب موعد انتهاء السنة الدراسية (في اواخر الشهر الجاري)، تشويش تحويل علامات الامتحانات الى وزارة المعارف.

ودعت وزيرة المعارف، ليمور لفنات، رئيس منظمة المعلمين فوق الابتدائيين ران ايرز، للتوصل الى تسوية تمنع الاضراب، لكن ايرز رفض التجاوب معها.

يشار الى ان منظمة المعلمين فوق الابتدائيين قررت تشويش الدراسة، وطلبت السماح لها باعلان الاضراب، احتجاجا على قيام رئيس مركز السلطات المحلية عدي الدار باصدار توجيهات الى رؤساء السلطات المحلية تقضي بفصل قرابة 2000 مدرس اعدادي وثانوي والمس بشروط التقاعد الخاصة بالمعلمين الذين لن يتم فصلهم.

وجاء توجيهات الدار تلك، تتمة لبلاغ تلقاه مركز السلطات المحلية من وزارة المعارف ويقضي بتقليص 4.5% على الأقل من ساعات التعليم في كل المدارس فوق الابتدائية، ما يعني تقليص قرابة 36 الف ساعة تعليم، تساوي 1450 وظيفة كاملة فيما تعني في الواقع فصل 2000 معلم على الاقل، لأن قسما من المعلمين يعملون يوظائف جزئية. وتصل تكاليف التقليص الى نحو 180 مليون شيقل من ميزانية التعليم فوق الابتدائي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية