مدير المخابرات القومية الأمريكية يبحث في إسرائيل سبل إضعاف إيران من الداخل..

مدير المخابرات القومية الأمريكية يبحث في إسرائيل سبل إضعاف إيران من الداخل..

قالت صحيفة هآرتس أن مدير الاستخبارات القومية الأميركية، جون نغروبونتي، أجرى مباحثات في إسرائيل حول سبل إضعاف إيران وتقليل تأثيرها في المنطقة. والتقى نغروفونتي، يوم الخميس الماضي، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، ورؤساء أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، وطلب سماع تقديراتهم حول الوضع الداخلي في إيران وسبل التأثير على مجريات الأمور فيها.

وقد سأل نغروفونتي في لقاءاته، كيف يمكن استغلال البنية السياسية الداخلية في إيران من أجل إضعاف النظام، وهل يمكن التأثير على الإيرانيين بواسطة أقليات داخلية تابعة لمجموعات اثنية خارجية كالأذريين. ولم تتركز تلك اللقاءات في تبادل التقديرات والآراء حول الخطة النووية الإيرانية.

نغروفونتي، الذي لا يكثر من السفر خارج الولايات المتحدة، زار المنطقة لأول مرة منذ توليه منصبه في عام 2005 ، وزار كل من مصر والأردن والعراق وإسرائيل، بهدف تكوين "محور تعاون بين الدول القلقة من تنامي قوة إيران".

جون نغروبونتي هو شخصية ذات سجل أسود في السياسة الأمريكية الخارجية وكان له أدوار هامة في السياسة القذرة في بعض بلدان العالم. وشغل عام 2001 منصب سفير واشنطن في مجلس الأمن، وقام بدور كبير في تسهيل استصدار القرارات التي مهدت للحرب على العراق. ووقف ضد كل مشاريع القرارات التي تنتقد إسرائيل وتدافع عن الحقوق العربية وأفشلها وقام بدور فعال في حشد مواقف مضادة لها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018