مستوطن آخر يطالب باعتقال رئيس الحكومة الفلسطينية

مستوطن آخر يطالب باعتقال رئيس الحكومة الفلسطينية

انضم المستوطن الاسرائيلي في الجانب المحتل من مدينة الخليل، نوعام فدرمان، الى الجهات الاستيطانية التي تطالب باعتقال رئيس الحكومة الفلسطينية، محمود عباس، ابو مازن، لدى حضوره الى القدس، مساء غد، لالتقاء رئيس الحكومة اريئيل شارون.

ويتذرع المستوطنون في شكاواهم بأن أبو مازن انكر في رسالة الدكتوراة التي قدمها الى احدى الجامعات السوفييتية، حدوت الكارثة اليهودية بالحجم الذي تتحدث عنه اسرائيل.

وتوجه نوعم فدرمان الى المحكمة العليا، اليوم، مطالبا باصدار قرار يلزم الشرطة على اعتقال أبو مازن.

وكان النائب الترانسفيري ارييه الداد، من حزب "الاتحاد القومي" بزعامة الوزير المستوطن افيغدور ليبرمان، اول المبادرين الىتقديم شكاوى الى الشرطة ضد ابو مازن، علما ان شكاوى قدمت ضد الوزير محمد دحلان، امس، بادعاء مسؤوليته عن قتل الجنود والمستوطنيني الاسرائيليين.