مصادر صحفية: شارون التقى ايلي يشاي و داليا ايتسك وبحث معهما " تشكيلة الحكومة البديلة"

مصادر صحفية: شارون التقى ايلي يشاي و داليا ايتسك وبحث معهما " تشكيلة الحكومة البديلة"

وكان شارون قد قال ، يعد يوم واحد من اعلان النيابة العامة الاسرائيلية عن انها بصدد تقديم لائحة اتهام ضده، قال انه سيطرح بعد عودته من واشنطن خطة "فك الارتباط" لتصادق عليها الحكومة، "وفي حال لم تحظى باغلبية في الحكومة فانني سأقيم حكومة بديلة".

واضاف، خلال اجتماع للجنة الخارجية والامن البرلمانية اول من امس، : "سيكون مؤسفا بالنسبة لي اذا قررت كتل اليمين ترك الحكومة فالتشكيلة الحالية جيدة. وسيرتكبون خطأ اذا قرروا الانسحاب لكني ساقيم حكومة بديلة".

ويشير المصدر الى ان وزير القضاء الاسرائيلي، يوسيف تومي لبيد، سيطلب، في حال اعلن المستشار القضائي للحكومة عن تقديم لائحة اتهام ضد شارون، سيطلب من الاخير تقديم استقالته الفورية وهو الامر الذي سيرفضه شارون حسب المصدر الذي افاد ايضا بان شارون التقى الاسبوع الماضي برئيسة الكتلة البرلمانية لحزب العمل، داليا ايتسك و رئيس "شاس" ايلي يشاي وبحث معهما " تشكيلة الائتلاف الحكومي البديل "..
اكدت مصادر صحفية اسرائيلية نقلا عن جهة وصفتها بالمطلعة في مكتب رئيس الوزراء، أريئيل شارون، ان الاخير يبذل في هذه الاثناء جهودا حثيثة لاقامة ائتلاف حكومي بديل تأهبا للقرار المنتظر ان يتخده المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، بشأن التوصية التي رفعتها اليه النائبة العامة للدولة، بتقديم لائحة اتهام ضد شارون، في ملف الفساد المتعلق بقضية الجزيرة اليونانية..