مصدر امني اسرائيلي: "سنضرب الناشطين الفلسطينيين من القمة وحتى القاعدة"!

مصدر امني اسرائيلي: "سنضرب الناشطين الفلسطينيين من القمة وحتى القاعدة"!

نقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني اسرائيلي، اليوم الاثنين، قوله أن اسرائيل تعتزم توجيه ضربات لزعماء الناشطين الفلسطينيين "ردا على عملية اشدود التي اسفرت عن مقتل عشرة".

وقال المصدر الأمني "سيتخذ قرار باستهداف القتل الى جانب اجراءات أخرى. التوقيت يعتمد على المخابرات".

وجاء هذا التصريح بعد يوم من تفجيرين لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وكتائب شهداء الأقصى في ميناء أشدود.

واضاف المصدر الأمني الاسرائيلي قوله "سنستهدف من القمة وحتى القاعدة."

وصرح المصدر بأنه لا يستطيع ان يستبعد الهجوم على الشيخ احمد ياسين الأب الروحي لحماس ومؤسسها. وأُصيب ياسين وهو مقعد اصابة خفيفة خلال هجوم اسرائيلي جوي على غزة في ايلول الماضي حين كان يجتمع مع شخصيات بارزة من حماس.

وحاولت اسرائيل أيضا اغتيال محمود الزهار وهو من قادة حماس في سبتمبر وقتل في الهجوم الجوي الذي وقع على منزله ابنه وحارسه الشخصي.

كما قتلت اسرائيل اسماعيل ابو شنب وهو من قادة حماس في غزة في اغسطس اب الماضي.

وفي حزيران الماضي لاحقت اسرائيل مسؤول حماس البارز عبد العزيز الرنتيسي في هجوم بالهليكوبتر على سيارته في غزة. وأُصيب الرنتيسي في الهجوم.