مصدر ’’امني’’ اسرائيلي: العراق لم يبق بحوزته اسلحة تشكل خطرا على امن اسرائيل

مصدر ’’امني’’ اسرائيلي: العراق لم يبق بحوزته اسلحة تشكل خطرا على امن اسرائيل

زعم مصدر امني اسرائيلي وصف بـالكبير ان " الحرب ضد العراق اصبحت امرا محتوما لا مناص منه وان الدوائر الامنية الاسرائيلية المختصة تتوقع ان تبدأ الحرب بعد منتصف شهر اذار/ مارس المقبل"

واشارت الاذاعة العبرية التي اوردت الخبر الى ن " المصدر الامني الكبير في الجيش الاسرائيلي " استبعد احتمال ان تضطر اسرائيل للمشاركة في هذه الحرب، ووصفه باحتمال" ضئيل للغاية" .

وعبر المصدر الامني عن قناعته بان " العراق بات لا يتوفر على اسلحة بمقدورها ان تشكل خطرا على امن اسرائيل" مشيرا الى انه " لم يبق بحوزة العراق سوى بضع العشرات من منصات الاطلاق وبضع عشرات الصواريخ ذات رؤوس حربية غير تقليدية".

واضاف " ليس من المتوقع ان يطلق العراق صواريخ باتجاه اسرائيل قبل نشوب الحرب او في المراحل الاولية منها " مشددا على ان " الولايات المتحدة ستقوم بعمليات عسكرية جوية وبرية من اجل الحيلولة دون اطلاق صواريخ باتجاه اسرائيل من غرب العراق ولاحباط اي محاولة عراقية لشن غارات جوية على اسرائيل" حسب تأكيده.

الى ذلك، اوضح المصدر ان " الجهات الامنية الاسرائيلية المختصة لم تتخذ بعد قرار بشان اصدار تعليمات الى السكان باتخاذ وسائل وقائية" ، لافتا الى ان " تنسيقا امنيا عاليا بين اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية يجري حاليا وانه في حالة اتخاذ مثل هذه الوسائل فهي ستأخذ طابعا وقائيا فقط ولن تتخذ للرد على تهديد معين" على حد قوله..

واضافت الاذاعة الاسرائيلية ان المصدر الامني عبر عن اعتقاده بان " الحرب ضد العراق ستكون قصيرة" وانها " لن تؤدي الى اندلاع مواجهة على امتداد الحدود الشمالية للبلاد" حسب تعبيره.