مطالبة اللجنة الرباعية اعلان خارطة الطرق والزام اسرائيل بتنفيذها

مطالبة اللجنة الرباعية اعلان خارطة الطرق والزام اسرائيل بتنفيذها

طالب الوزير الفلسطيني، صائب عريقات، اللجنة الرباعية الدولية مساعدة القيادة الفلسطينية على مواجهة الاعتداءات الاسرائيلية المتصاعدة ضد الشعب الفلسطيني، من خلال اعلان وتطبيق خارطة الطريق والآليات والجداول الزمنية الملزمة، اضافة الى تعيين مراقبين لمتابعة التنفيذ.

وتفيد مراسلتنا هديل حصري ان عريقات كان يتحدث الى الصحفيين، في مقر المقاطعة برام الله، عقب انتهاء لقاء المبعوث الاوروبي لعملية السلام في الشرق الاوسط، انجيل موراتينيوس، مع الرئيس ياسر عرفات، في اطار الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها اللجنة الرباعية لطرح خارطة الطريق واستئناف العملية السلمية.

واتهم عريقات الحكومة الاسرائيلية بالسعي الى احباط كل ما يمكنه اعادة عملية السلام لمسارها الطبيعي، من خلال ممارساتها القمعية على الارض، من اغتيال وتدمير واعتقالات وقتل.

وقال اننا نريد ان نسمع جملة واحدة من الحكومة الاسرائيلية، وهي موافقتها غير المشروطة على خارطة الطريق. واضاف حتى الان لم نسمع ولن نسمع من هذه الحكومة اي شي يدل على ذلك .

وقال عريقات ان الكرة باتت الان في ملعب اللجنة الرباعية وعليها العمل لالزام اسرائيل على تنفيذ خارطة الطريق ووقف اعتداءاتها من خلال وقف النشاط الاستيطاني ورفع الحصار والانسحاب الفوري من الاراضي الفلسطينية.

من جانبة، ثمن المبعوث الاوروبي، موراتينيوس، الاتفاق الذي توصل اليه الرئيس عرفات مع رئيس الحكومة الجديد ابو مازن، وووجه كلمة الى الشعب الفلسطيني قال فيها ان هناك فرصة عظيمة للبدء في عملية السلام، وتنفيذ خارطة الطريق التي تعمل اللجنة الرباعية على طرحها باقرب فرصة، على حد قوله .
وكان الرئيس عرفات قد تلقى، خلال اجتماعه بموراتينيوس، محادثة هاتفية من الرئيس الفرنسي جاك شيراك، الذي رحب بالخطوات الفلسطينية الحثيثة لتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، مؤكداً التزام فرنسا وأوروبا بتنفيذ خارطة الطريق، وإعلانها فور حصول الحكومة الفلسطينية على ثقة مجلس التشريعي.