معارضة السماح لابو مازن ودحلان بشرح موقفهم من قضية الاسرى امام اللجنة الوزارية لشؤون الاسرى

معارضة السماح لابو مازن ودحلان بشرح موقفهم من قضية الاسرى امام اللجنة الوزارية لشؤون الاسرى

رفض العديد من وزراء الحكومة الاسرائيلية، اليوم، السماح لمسؤولين فلسطينيين بالظهور أمام اللجنة الوزارية لشؤون الاسرى لشرح وجهة النظر الفلسطينية من مسألة اطلاق سراح الاسرى، حسب ما زعمه وزير الامن الاسرائيلي شاؤول موفاز.

وقالت مصادر في الحكومة الاسرائيلية ان موفاز عرض امام الحكومة طلبا بالسماح لرئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس، ووزير الامن الفلسطيني، محمددحلان، بالتقاء لجنة شؤون الاسرى.

وقد عارض الوزراء بنيامين نتنياهو وداني نفيه وناتان شيرانسكي، هذه الفكرة، بلادعاء ان مثل هذا اللقاء سيزيد من الضغط على اسرائيل.

الى ذلك، توجه وزير الامن، موفاز، الى المدنيين الاسرائيليين، اليوم، طالبا عدم دخولهم مناطق السلطة الفلسطينية، خاصة في ضوء اختفاء آثر سائق سيارة اجرة اسرائيلية.

وقالت مصادر في وزارة الأمن ان موفاز توجه الى دحلان، اليوم، طالبا منه بذل كل جهد من اجل ضمان عودة السائق سالما، اذا تم اختطافه الى مناطق السلطة الفلسطينية، كما تزعم اسرائيل.