مقتل أحد جنود الإحتلال بنيران المقاومة الفلسطينية في بيت حانون شمال قطاع غزة..

مقتل أحد جنود الإحتلال بنيران المقاومة الفلسطينية في بيت حانون شمال قطاع غزة..

قتل أحد جنود الإحتلال الليلة الماضية خلال العمليات العسكرية التي قام بها جيش الإحتلال في بيت حانون شمال قطاع غزة، ولم يتم النشر عن مقتله سوى في ساعات بعد الظهر، بعد أن سمح بذلك.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن الجندي قد أصيب بنيران مقاومين فلسطينيين أثناء مكوثه في مدخل أحد المباني في بيت حانون، حيث كان "يفترض أن يتواجد هناك".

كما جاء أن الجندي قد أصيب بجروح خطيرة جداً، ولم تجده الإسعافات الأولية نفعاً، حيث لقي مصرعه بعد وقت قصير من إصابته.

وبحسب المصادر ذاتها فقد تمكن جيش الإحتلال من معاينة مجموعة المقاومين التي أطلقت النار على الجندي، وتم إطلاق النار باتجاههم، الأمر الذي أدى إلى إصابة إثنين منهم على الأقل.

وكانت قد أعلنت عدة فصائل فلسطينية، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، مسؤوليتها عن التصدي لقوات الإحتلال، من بينها كتائب القسام (حماس) وألوية الناصر (لجان المقاومة الشعبية) وسرايا القدس (الجهاد الإسلامي).

تجدر الإشارة إلى أن سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، كانت قد أعلنت في وقت سابق أن أحد عناصرها تمكن من إطلاق قذيفة آر. بي. جي على منزل كان يتحصن بداخلة عدد من جنود الإحتلال في شارع السكة في بيت حانون..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018