مقتل جندي إسرائيلي وارتفاع عدد الإصابات إلى 14 إصابة، وصفت إحداها بأنها خطيرة جداً..

مقتل جندي إسرائيلي وارتفاع عدد الإصابات إلى 14 إصابة، وصفت إحداها بأنها خطيرة جداً..

أكدت التقارير الإعلامية الإسرائيلية مقتل أحد الجنود الإسرائيليين وارتفاع عدد الإصابات في صفوف الجنود إلى 14 إصابة، وصفت جراح أحدهم بأنها خطيرة جداً، وذلك في الإشتباكات العنيفية مع عناصر المقاومة اللبنانية التي استمرت منذ ساعات صباح أمس، الأربعاء، وحتى ساعات المساء.

وجاء أن الجندي القتيل قد لقي مصرعه بينما أصيب أربعة آخرون بعد أن هاجم مقاتو حزب الله أحد المواقع التي تحصل فيها الجنود الإسرائيليين في قرية عيتا شعب، وأطلقوا عليهم الصواريخ المضادة للدبابات.

كما أصيب ثلاثة جنود إسرائيليين من وحدة "غولاني"، وصفت جراح أحدهم بأنها خطيرة جداً، صباح أمس، الأربعاء، وذلك في المنطقة الشرقية من الحدود قبالة مستوطنة "متسبي بئير"، في الإشتباكات العنيفة التي وقعت مع مقاتلي حزب الله.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الجنود المذكورين دخلوا قرية "محيباب" في إطار توسيع العمليات البرية في جنوب لبنان، واصطدموا بمجموعة من مقاتلي حزب الله، فوقعت اشتباكات عنيفة في المنطقة، أصيب فيها الجنود الثلاثة وتم نقلهم إلى مستشفى "رامبام" في حيفا، فيما لا تزال الإشتباكات متواصلة.

وبحسب الناطق العسكري للجيش الإسرائيلي فقد تم إطلاق صواريخ الكاتيوشا من القرية خلال الأسبوعين الأخيرين، أدت إلى وقوع عدد كبير من الإصابات.

كما أشارت التقارير الإسرائيلية إلى إصابة إثنين من الجنود صباح أمس، في اشتباكات وقعت في قرية الطيبة. وجاء أن إصابتهما نجمت عن إطلاق صاروخ مضاد للدبابات باتجاه الدبابة التي كانا بداخلها.

وأصيب جنديان آخران في قرية عيتا الشعب وتم نقلهما إلى المستشفى.

وفي نبأ لاحق جاء أن ثلاثة جنود آخرين من "المظليين" قد أصيبوا بجروح أثناء الإشتباكات في عيتا الشعب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018