مقتل لبنانيين بانفجار لغم يعود إلى الألغام التي زرعها الاحتلال الاسرائيلي

مقتل لبنانيين بانفجار لغم يعود إلى الألغام التي زرعها الاحتلال الاسرائيلي

قتل مدنيان لبنانيان اليوم بانفجار عبوة إسرائيلية تعود إلى عهد الاحتلال الإسرائيلي للبنان الجنوبي (1978-2000) حسبما أفادت الشرطة اللبنانية.

وقع الانفجار في بستان موز في قرية حامول القريبة من بلدة الناقورة حيث مقر قيادة قوة المراقبة التابعة للأمم المتحدة.

ومعلوم أن الجيش الإسرائيلي خلف في جنوب لبنان نحو 400 ألف لغم مضاد للأفراد منذ انتهاء احتلاله لهذا البلد الذي مازال يسعى إلى تسلم خرائط انتشارها.

ويجتمع هذا الخطر وخطر القنابل العنقودية والصواريخ غير المنفجرة التي خلفها الطيران الحربي الإسرائيلي خلال العدوان الأخير.

في السياق حدد خبراء الأمم المتحدة عشرة أماكن توجد فيها القنابل العنقودية في النبطية وتبنين وبيت ياحون وسط تقديرات بوجود أماكن أخرى. وتوقف الخبراء عن الإحصاء بعد اكتشافهم مائتي قنبلة في المناطق الثلاث مشيرين إلى احتمال وجود ما بين ثمانية آلاف وتسعة آلاف من

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018