موفاز يريد للفلسطينيين خوض حرب أهلية كي يوافق على مفاوضتهم!!

موفاز يريد للفلسطينيين خوض حرب أهلية كي يوافق على مفاوضتهم!!

كشف وزير الأمن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، في تصريحات ادلى بها، اليوم، عن نوعية العلاقة التي يريد لها أن تسود بين اسرائيل وبين الحكومة الفلسطينية الجديدة، التي يعكف رئيسها المكلف محمود عباس (ابو مازن) على تشكيلها حاليا، حيث اشترط موفاز تحقق عدة معايير قبل استئناف المفاوضات بين الجانبين، ما يعني سعيه الى مواصلة سياسة "الراكب والمركوب" والاملاءات، التي رفضها الفلسطينيون طوال السنوات الماضية.

ليس هذا فحسب، فموفاز لا يشترط على الفلسطينيين تحقيق "المعايير" التي يحددها، فقط، وانما يشترط على رئيس الحكومة الفلسطينية خوض حرب أهلية فلسطينية عندما يحدد له ان اسرائيل تريد منه "محاربة حماس والجهاد الاسلامي"، هكذا بالحرف الواحد، "محاربة" وليس وقف العمليات او غير ذلك من مصطلحات ابتدعتها اسرائيل لتسويغ تهربها من المفاوضات وقضائها على كل ما تم احرازه خلال المفاوضات السابقة.

وبرأي وزير الأمن الاسرائيلي فان بلاده "ستفحص أداء رئيس الحكومة الفلسطينية لمهامه، بناء على ثلاثة معايير هي: "النوايا والجهود والنتائج". ولم يفصل موفاز "العلامة" التي يطالب الفلسطينيين بتحصيلها كي يجتازوا اختبار معاييره هذه، لكنه يطالبهم، قبل بدء المفاوضات، بـ"وقف العمليات المسلحة ووقف التحريض ومحاربة حماس والجهاد".

ويقر موفاز، بأن اسرائيل لا تنوي اخلاء المستوطنات، ولا حتى التفاوض عليها، حيث قال انه سيفاوض الفلسطينيين على سلسلة طويلة من القضايا دون ان يتم التطرق مباشرة إلى إخلاء المستوطنات والبؤر الاستيطانية.

ويتمنى موفاز على الفلسطينيين " التخلص من عرفات" متهما اياه بأنه "زعيم ارهابي"!.