موفاز يقرر تجميد مشروع قانون يمدد أيام الخدمة الاحتياطية

موفاز يقرر تجميد مشروع قانون يمدد أيام الخدمة الاحتياطية

قرر وزير الأمن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، الليلة الماضية، تجميد مشروع القانون الذي يدعو الى تمديد ايام الخدمة الاحتياطية في الجيش الاسرائيلي لـ 43 يوما في السنة.

وجاء قرار موفاز في اعقاب تسلمه توصية بهذا الشأن من رئيس هيئة الأركان العامة الاسرائيلية، موشيه بوغي يعلون، الذي اعد هذه التوصية في ضوء حالة التذمر الشديدة التي بدأت تتصاعد في صفوف الاحتياط منذ صادقت الكنيست على مشروع القانون، في القراءة الاولى، الاسبوع الماضي.

وقد اوصى يعلون بالابقاء على ايام الخدمة الاحتياطية السنوية كما كان عليه الامر الى ما قبل عام 2001، اي لمدة 36 يوما. وسوغ قراره هذا بـ"التقليصات" المالية المزمع تنفيذها في ميزانية الأمن، علما ان الميزانية لن تقلص هذا العام، بل تقرر زيادتها.

وكان الجيش الاسرائيلي قد قرر عام 2001 تمديد ايام الخدمة الاحتياطية لمدة 43 يوما، بشكل مؤقت، املا ان يساعده ذلك على تصفية الانتفاضة الفلسطينية. لكن وزير الامن قرر مؤخرا المبادرة الى سن قانون يثبت تمديد ايام الخدمة، الامر الذي اثار زوبعة بين جنود الاحتياط الذيم ازدادت نسبة التهرب بينهم، في العامين الاخيرين، بشكل اقلق الجهات الامنية الاسرائيلية.