موقع انترنت: زعيم القاعدة الجديد هو الذي ذبح الجنديين الامريكيين

موقع انترنت: زعيم القاعدة الجديد هو الذي ذبح الجنديين الامريكيين

دبي (رويترز) - ذكر بيان على موقع انترنت يوم الثلاثاء أن زعيم تنظيم القاعدة الجديد بالعراق هو الذي "نحر" الجنديين الامريكيين اللذين عثر على جثتيهما بالقرب من بغداد.

وقال البيان المنسوب إلى مجلس شورى المجاهدين الذي يقوده تنظيم القاعدة انه تم "تنفيذ حكم الله عز وجل في العلجين الصليبيين الاسيرين نحرا".

وأضاف البيان "قد أحسن الله تعالى للامير أبو حمزة المهاجر...بتنفيذ قرار المحكمة الشرعية".

ولم يتسن التحقق من صحة نسب البيان الذي وضع على موقع يستخدمه اسلاميون وليس على الموقع الرئيسي الذي تستخدمه عادة جماعات المسلحين العراقيين.

وكانت الجماعة نفسها قالت في بيان يوم الاثنين -قبل ساعات من العثور على جثتي الجنديين- انها خطفتهما لكنها لم تورد أي تسجيلات فيديو او ادلة موثقة واثار بعض المسؤولين الامريكيين الشكوك حول البيان.

وبعد عمليات بحث مكثفة من جانب الاف الجنود الامريكيين والعراقيين منذ فقدهما عثر في وقت متأخر من مساء الاثنين على جثتي الجنديين اللذين فقدا بعد هجوم على نقطة تفتيش. وقال مسؤول كبير من وزارة الدفاع العراقية إن الجثتين بدت عليهما أثار تعذيب "وحشي".

وقال المسؤول العراقي ان قوة أمريكية عراقية مشتركة عثرت على جثتي المجند توماس لويل تاكر (25 عاما) والمجند كريستيان مينتشاكا (23 عاما) بالقرب من محطة كهرباء.

وتعهد مجلس شورى المجاهدين، وهو مظلة تضم تنظيم القاعدة في العراق وعددا من جماعات المقاتلين السنة، بمواصلة الجهاد ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة على الرغم من قتل أبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق.

وسبق أن أعدم تنظيم القاعدة في العراق عددا من الرهائن الاجانب بعضهم بقطع رؤوسهم. وقالت الجماعة ان الزرقاوي نفسه نفذ عددا من عمليات قطع الرؤوس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018